الأخبار

الجبهة الإسلامية السورية تصدر بيانا في ذكرى الاحتلال الفارسي للأحواز العربية


أصدرت
الجبهة الاسلامية في سورية أحد أكبر التجمعات للقوة المعارضة المسلحة الثائرة ضد نظام
الأسد بيانا بمناسبة ذكرى ال89 لاحتلال الأحواز العربية من قبل الدولة الفارسية.
ونشرت الجبهة الإسلامية بيانها على صفحتها الرسمية على التويتر يوم 20من نيسان
2014.  وأعلنت الجبهة الإسلامية في بيانها
بأنها ستكون الجهة المساندة والداعمة للقضية الأحوازية العادلة وأنها ستقف إلى
جانب الشعب الأحوازي وطموحاته نحو التحرير من الاحتلال الفارسي الغاشم.


اليكم نص البيان :

“بسم الله الرحمن الرحيم

في مثل هذا اليوم من عام 1925وبعد سقوط الخلافة الاسلامية تعرض أول بلد عربي
مسلم للاحتلال الاجنبي الفارسي الغاشم .

وطيلة تسعة عقود خلت واجه الشعب الأحوازي المسلم أنظمة الطغيان الفارسي من
جبروت حكم البهلوي الى طغيان المللالي الصفويين مقاوما الشعوبية الفارسية العنصرية
التي مارست بحقة البطش والقتل والتنكيل .حيث أظهرت هذه المدة الطويلة من المقاومة
أصالة الشعب الأحوازي المسلم و تمسكه بهويته وما يقدمه من تضحيات .كما أظهرت مدى
ايمانه العميق بعدالة قضيته و تمسكه بفصائل المقاومة الأحوازية المسلحة .

واننا في الجبهة الاسلامية اذ نشارك اخواننا الأحوازيين هذه الذكرى نؤكد
وقوفنا الى جانبهم و مساندتهم في قضيتهم العادلة سعيا الى تطهير بلادهم من هذا
الاحتلال البغيض ونيلهم حريتهم و عيشهم الكريم,كما نؤكد على مضينا في تحرير بلادنا
و انهاء التدخل السافر لهذا المشروع الصفوي الفارسي في بلاد الشام الذي يقودة نظام
ملالي طهران.”

 


الجدير بالذكر أن في الأشهر الماضية بدأت جهود من الجانبين
الأحوازي والسوري من أجل التنسيق بينهم وإيجاد السبل المناسبة من أجل تطوير نضالهم
وعملهم المشترك، وكان أخرها اللقاء الذي جمع بين وفد حركة النضال العربي لتحرير
الأحواز برئاسة السيد أحمد مولى مسؤول المكتب السياسي للحركة ووفد المجلس الوطني
السوري برئاسة جورج صبرا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى