الأخبار

بناء سجن الحديد بسبب الاعتقالات المتزايدة واكتظاظ السجون في شمال الأحواز

اكدت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
المعلومات الواردة من شمال الأحواز حول بدأ الاحتلال الفارسي ببناء سجن جديد في
شمال الأحواز، يقع بالقرب من مدينة الحائي وفي شرق الطريق العام الذي يربط مدينتي
الأحواز العاصمة والسوس ويبعد عن الطريق العام حوالي عشرة كيلومترات
.

 تبلغ
الطاقة الاستيعابية لسجن الحديد ألفين وخمسمائة نفر ولقد تم إنشاء هذا السجن بسبب
الاعتقالات المتزايدة في صفوف الأحوازيين واكتظاظ السجون بالأسرى والسجناء، وفي
الوقت ذاته يحاول الاحتلال الفارسي فصل الأسرى السياسيين الأحوازيين عن باقي
الأسرى والسجناء حتى يتم منع التأثير الفكري الإيجابي الذي يقوم به الأسرى
السياسيين على جميع الأسرى والسجناء الاخرين
.

تمت مناقشة مشروع إنشاء السجن الجaديد
في بدايات عام 2011 م ولكن بسبب ظروف تخص الاحتلال ومؤسساته لم ينفذ مشروع البناء.
وفي فصل الخريف من ذات العام وعبر متابعة المجرم “بوستجي” مدير عام سجون الاحتلال
في شمال الأحواز والدعم الذي تلقاه من رئيس محاكم الاحتلال في شمال الأحواز
والحاكم العسكري الفارسي في الأحواز، وافق المرشد الفارسي
خامنه
اي”  بمنح أراضي “معسكر الحديد” وبمساحة تبلغ 470 هكتار لتكون سجنا جديدا
يستخدم لتشغيل الأسرى والسجناء
.

وتفيد المعلومات أنه تم اختيار مجموعة مقاولين
لبناء وتجهيز هذا السجن وهؤلاء المقاولين يتمتعون بدعم مالي واسع من قبل السلطة
القضائية. كما أن “مؤسسة السجناء التعاونية” ساهمت في بناء هذا السجن من بدايات
عام 2014 م. وتؤكد المعلومات الواردة لموقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن
السجن يتشكل من قسمين للإقامة والراحة وقسم لإدارة السجن ومركز صحي وقسم خاص
بالعمل والتشغيل.ویعمل في بناءه نحو
500 سجین ممن تَبَقی علی
انهاء عقوبتهم   عام او اقل من ذلک ممن سجنوا على خلفية اتهامهم
بــــــــ ( السرقة وحیازة السلاح وحیازة المخدرات)
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى