الأخبار

طرد المئات من العمال الأحوازيين في مدينة المحمرة الأحوازية

صرح النائب في برلمان الاحتلال الفارسي”عبدالله
سامري” قائلا: ان الشركات العاملة في قطاع النفط وغيرها في ميناء المحمرة قامت
بطرد العمال الأحوازيين وتبديلهم بعمال من المستوطنين الوافدين من المدن الفارسية.
وأضاف ان مدراء ورؤساء هذه الشركات والمؤسسات لايهتمون بالحياة المعيشية لأهالي
المحمرة اطلاقا وحين متابعة الأمر والاستفسار حوله اجاب المسؤولين” اننا
سنقوم في وقت لاحق بتوظيفهم في شركات اخرى
”!.

واعترف عبدالله سامري بأن هذه الشركات من جانب تقوم
بطرد العمال الأحوازيين ومن جانب اخر تقوم ببناء 6 مهاجع مجهزة بكافة الأدوات
لإستيطان العمال من المستوطنين الوافدين من المدن الفارسية
. وقال
كان بإمكان مدراء هذه الشركات ان يقوموا بإعطاء هذه المبالغ التي تم صرفها على
بناء هذه المهاجع الاستيطانية الى العمال الأحوازيين الذين لازالوا لم يستلموا
رواتبهم منذ شهور
.

يذكر ان مدينة المحمرة الأحوازية فيها طاقة بشرية
هائلة يمكن استخدامها للعمل في الشركات ولكن السياسة الفارسية تهدف الى اقصاء
المواطن الأحوازي ومحاربته في حياته، وتقوم على اخلاء الأحواز من سكانها من خلال
الضغط عليهم واجبارهم على ترك الأرض ليحل محلهم المستوطنين الفرس
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى