الأخبار

فيروز آبادي” رئيس الأركان العامة: السعودية ستدفع ثمن إعدام “النمر”


هددت الدولة الفارسية على لسان رئيس الأركان العامة
للقوات المسلحة اللواء “حسن فيروز آبادي” المملكة العربية السعودية وتوعدتها بدفع
ثمن غال في حال تم إعدام الملا باقر النمر
.

ونقلت “وكالة تسنيم” في يوم الخميس الماضي الموافق
26-06-2014 م، تصريحات عدوانية لرئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء “حسن
فيروز آبادي”، إذ تطرق هذا الفارسي المجرم لحكم الإعدام الصادر بحق الملا الطائفي
“باقر النمر” وقال تصلنا أخبار مزعجة ومثيرة للقلق من المملكة العربية السعودية،
وقال نحن لا نقبل أن تسفك المملكة العربية السعودية دم عالم شيعي كبير (الملا باقر
النمر) حسب تعبيره. وهذه التصريحات تظهر مدى انزعاج الدولة الفارسية من تطبيق
القانون في المملكة العربية السعودية وتصديها لمثيري الفتن والقلاقل الطائفية في البلاد
الذين باتوا ينفذون أجندة الدولة الفارسية ويهددون أمن الدول العربية واستقرارها
.

وهدد المدعو فيروز آبادي المملكة العربية السعودية
وتوعدها بدفع ثمن باهظ في حال تم تطبيق حكم الإعدام. ويبين هذا التهديد والوعيد
الفارسي للسعودية، مدى النفوذ الفارسي في المجتمعات العربية وتدخلها في شؤون الدول
العربية. ورغم أن الدول العربية وعلى رأسها الخليجية لم تتدخل في شؤون الدولة
الفارسية ودائما ما تبدي حسنة النية تجاه الدولة الفارسية ونظامها، ولكن هذه
الدولة المارقة مستمرة بتدخلاتها العدوانية في الشؤون العربية، إذ أوغلت للنخاع في
إثارتها للفتن الطائفية والمشاكل الاجتماعية في هذه الدول في الفترة الأخيرة. وما
الأحداث الدموية في العراق وسوريا واليمن ولبنان إلا أدلة مادية تكشف عن تدخل
الحرس الثوري الفارسي وفيلق القدس في الشؤون العربية وتحريكه لأدواته الطائفية
لضرب اللحمة الوطنية في الدول العربية ولتنفيذ مشروعه الصفوي التوسعي في المنطقة.
وما يثير الاستغراب بالرغم من الاستهداف الفارسي الواسع للدول العربية وشعوبها
ولكن الحكومات العربية مازالت لم تتخذ المواقف الواضحة والخطوات العملية لحماية أمن
دولها وردع الدولة الفارسية ومشروعها الصفوي
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى