الأخبار

اتهامات فارسية باطلة ضد مقرر الأمم المتحدة د. أحمد شهيد

وجه “محمد جواد لاريجاني” أمين لجنة ما تسمى بحقوق
الإنسان في الدولة الفارسية، اتهامات باطلة ضد الدكتور أحمد شهيد، مقرر الأمم
المتحدة الخاص والمعني بملف حقوق الإنسان في جغرافية ما تسمى (إيران) وذلك على
خلفية الرصد الدقيق لجرائم الاحتلال ضد الشعوب غير الفارسية وعلى رأسها الشعب
العربي الأحوازي من قبل “شهيد

وفي الرسالة التي وجها “لاريجاني” إلى المفوض
الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، اتهم المقرر الخاص المعني بجرائم الدولة
الفارسية “د. أحمد شهيد” بالانحياز إلى “الإرهابيين” حسب زعمه (إشارة منه إلى
المقاومين من أبناء الشعوب غير الفارسية) كما قال إنه غير مهني ولديه نهجا متناقضا
.

وحسب ما ذكرت “وكالة فارس الرسمية” يوم السبت
الموافق 05-07-2014 م، أن لاريجاني أكد في رسالته بأن المقرر الخاص لحقوق الإنسان
في الأمم المتحدة لا يمتلك إلماما شاملا حول القوانين وتنفيذيها وأداء المؤسسات
القضائية والقانونية في “الدولة الفارسية” وأنه لا يراعي في تقاريره أدنى معايير
الاستقلال والحياد والعدالة
.

واعتبر أمين لجنة ما تسمى بحقوق الإنسان علي
لاريجاني” مواقف أحمد شهيد-المناهضة للاحكام العدوانية التي تصدرها محاكم الاحتلال
الفارسي بحق المقاومين من أبناء الشعوب غير الفارسية-بأنها مشجعة ومحفزة للمقاومة
والتي وصفها “بالإرهاب”، كما أحتج على شهيد بخصوص المصادر التي يعتمد عليها
المتمثلة بنشطاء حقوقيين في الداخل والمهجر
.

ورغم توقيع الدولة الفارسية وقبولها للإعلان
العالمي لحقوق الإنسان والمعاهدات التي تدعم حقوق الإنسان وتلزم الدول بمراعاتها،
ولكن هذه الدولة لم تلتزم بهذه الاتفاقيات من خلال قمعها للأصوات المنادية
باسترجاع الحقوق والحرية والتحرر من العبودية
.

وأصدرت منظمتي العفو الدولية “أمنستي” (التي
تتخذ من لندن مقرا لها وتركز نشاطها على الأسرى والسجناء)، ومنظمة
هيومن
راتس ووتش” (مقرها في نيويورك وهي منظمة دولية معنية بحقوق الإنسان
) أصدرتا
العديد من بيانات الإدانة وطالبتا من خلالها الدولة الفارسية بالكف عن جرائم
الإعدام التي تصدر يوميا من محاكم الظلام والإجرام التابعة للاحتلال بحق أبناء
الشعوب غير الفارسية الذين يطالبون بحقوقهم المدنية والقومية ويطالبون بحق تقرير
مصيرهم وتحرير أرضهم من الاحتلال الفارسي
.

الجدير بالذكر أن الاحتلال الفارسي الغاشم أقدم على
تنفيذ جريمة الإعدام في الشهر الماضي (12-06-2014 م) بحق مناضلين أحوازيين وهما
الشهيد علي الكعبي والشهيد خالد الموسوي من كوادر حركة النضال العربي لتحرير
الأحواز
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى