الأخبار

نداء عاجل من عائلة أسیر أحوازي الی منظمات حقوق الانسان


وجهت عائلة الأسير المناضل جابر كحامي الصخراوي
(ابوسامي) نداء الی منظمات حقوق الإنسان الأحوازیة والعربیة والعالمیة للتدخل من
أجل انقاذ حیاة إبنها الذي یعاني من ورم في الدماغ وایضاً بسبب التعذيب الوحشي
الذي مورس ضده من قبَل جهاز المخابرات التابع للحرس الثوري الفارسي خلال فترة
التحقيق والاستجواب في زنازين الحرس الثوري مما ادی الی الشلل التام في الأرجل
والید الیمنی وضعف في الروئیة
.

وطالبت العائلة السماح لإبنها بالحصول علی العلاج
الفوري ونقله الی خارج السجن وذلك لغیاب أبسط الظروف الملائمة وایضاً الادوات
والمعدات والعقاقیر اللازمة لمعالجة إبنها داخل السجن
.

وأضافت عائلته لمصادر موقع “أحوازنا” أن الأسير
جابر صخراوي اصيب بجلطة دماغية في عام 2009 مما جعلته لايستطيع الاستمرار في
الحديث اكثر من نصف ساعة
.

يذكر ان الأسير جابر صخراوي يبلغ من العمر 30 عاما
ويسكن في حي “كمبلو الشمالي” في مدينة الأحواز العاصمة ولديه الشهادة الثانوية
العامة، غير متزوج وخبير في الحاسوب، کما انه ناشط معروف في المجالات السیاسیة
والثقافیة في غرب مدینة الأحواز. اعتقل في 24 اذار
/مارس 2014 عندما کان
یقود سیارته مع اصدقائه الاثنین الأسیر مهدي الحلفي والأسیر ماجد الساري وبعد مرور
ثلاثة اشهرتم نقله في تاريخ 17 حزيران الجاري الى سجن كارون بعد ما تفاقمت حالته
الصحية
.

هذا ویدعو موقع أحوازنا جمیع منظمات حقوق الانسان
الأحوازیة والعربیة والعالمیة للقیام بواجبها الإنساني والاخلاقي من اجل انقاذ
حیاة هذا الناشط بالضغط علی سلطات الاحتلال الفارسي لکي تسمح له بتلقی العلاج خارج
السجن
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى