الأخبار

إحياء لذكرى الاحتلال الفارسي يعتصم الأردنيون أمام سفارة الدولة الفارسية في عمان

أحوازنا

أعلن ناشطون حقوقيون أردنيون عن وقفة إحتجاجية يوم الأثنين الموافق 21/04/2014 أمام سفارة الدولة الفارسية في عمان، إحياء لذكرى ال89 لإحتلال الأحواز.

وبمناسبة مرور تسعة وثمانين عاما على الاحتلال الفارسي للأحواز العربية وتزامنا مع المظاهرات والفعاليات التي يقوم بها الأحوازيون في هذا اليوم في الأحواز و حول العالم، أعتصم أعضاء حملة “عذرا ياعراق” في العاصمة الأردنية عمان تضامنا مع قضية الأحواز العربية ورفع شباب هذه الحملة علم الأحواز إضافة إلى علم الأردن وصوراً عن جرائم الدولة الفارسية العنصرية بحق الشعب العربى الأحوازي.

وأراد المعتصمون من خلال هذه الوقفة إيصال رسالة إلى الشعب العربي في الأحواز المحتلة تفيد بتضامنهم معه و مع صموده الأسطوري في مواجهة الاحتلال العنصري الغاشم.

كما أرادوا إيصال رسالة إلي أبناء الشعب العربي في الأردن لتذكيرهم بالقضية الأحوازية التي عبرها يمكن معرفة حقيقة الدولة الفارسية وأطماعها في الوطن العربى عامة ودول الخليج العربي خاصة.

وقال المعتصمون أن هذه الفعالية الأولى من نوعها، حيث أنها أول إعتصام مناهض للدولة الفارسية أمام سفارتها في عمان, و أول إعتصام مخصص لتسليط الضوء على القضية الأحوازية ومعاناة شعبها. وايضاً هذه الفعالية تتمتع بالأهمية بالغة إذ تكشف جرائم الاحتلال الفارسي التي تتمثل بتغيير الديموغرافيا العربية للأحواز، سلب الأراضي العربية، تجفيف الأنهار والأهوار والاعتقالات العشوائية والإعدامات الجماعية وملاحقة الناشطين والمقاومين الأحوازيين  والتنكيل بهم، تكشف بطريقة علنية أمام الشعب الأردني.

يذكر أن حملة “عذرا يا عراق” التي نظمت هذا الإعتصام هي حملة شبابية عربية أردنية تسعى لكسر الحصار الإعلامى المفروض علي ثورة العشائر العراقية والمقاومة الباسلة وتحاول إيصال رسالة واضحة تؤكد من خلالها على وحدة المصير العربي والتنبيه بالخطر الفارسي الصفوى على العراق والعراقيين. وتسعى هذه الحملة إلى مساندة الثورة العراقية للتخلص من النفوذ والتغلغل الفارسي في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى