الأخبار

مدينة شيبان الأحوازية تعاني إهمالا متعمدا


تعاني مدينة شيبان الأحوازية إهمالا متعمدا من قبل
الدولة الفارسية المحتلة في كافة المجالات، خاصة في ما يتعلق بالمرافق العامة، إذ
تعاني هذه المدينة من انعدام خدمات متعمد الأمر الذي جعل مياه الصرف الصحي تتدفق
في الشوارع بسبب عدم وجود قنوات خاصة بالصرف الصحي. إذ اصبحت كثرة المياه القذرة
بالإضافة إلى تكدس النفايات في الشوارع التي باتت تتسبب في انتشار الأوبئة
والأمراض الخطيرة والمزمنة من السمات الرئيسية لهذه المدينة
.

وقد ذكرتقرير نشرته وكالة مهر للأنباء قبل أيام
قليلة معاناةسكان مدينة شيبان الأحوازية بسبب مياه الصرف الصحي المتدفقة وتراكم
النفايات وتحوّلها إلى مستنقع كبير الذي قد يضر ليس بسكانها فحسب بل بالمناطق
المجاورة ايضا
.

توسع مساحة الرائحةالكريهة في هذه المدينة والرطوبة
المرتفعة في فصل الصيف قد يعرض حياة الأهالي وخاصة الأطفال إلى خطر،إذ لم يعد
أهالي هذه المنطقة باستطاعتهم تحمل استنشاق الروائح الكريهةالناتجة عن مياه الصرف
الصحي والنفايات المتراكمة التي تسببت في انتشار أمراض عديدة منها العدوى والتهاب
الكبد والاسهال وأمراض جلدية اخرى
.

وأعرب أهالي المنطقة عن قلقهم المتزايد بشأن كثرة
الأمراض المتفشية من هذه البيئة الملوثة.هذاوطالبوا المسؤولين والدوائر المعنية
بتوفير المستلزمات اللازمة للمواطنين والحد من خطورة المشاكل التي تعانيها هذه
المدينة. كما طالبوا المسؤولين بتخصيص ميزانية لبناءنظام صرف صحي سليم لهذه
المدينة
.

تجدر الإشارة إن استمرار مسلسل الإهمال المتعمد في
المدن والقرى الأحوازية وعدم توفير الخدمات بات يزعج المواطنين الأحوازيين خاصة
وانهم يلاحظون هذا الإهمال يحدث في المدن والقرى الأحوازية فقط أما المدن التي
استوطن فيها الفرس،فهي أكثر رفاهية من ناحية البيئة والمياه الصالحة للشرب وكل
وسائل الحياة التي تغري هؤلاء المستوطنين للمكوث في الأحواز بينما أهل الأرض لا
يرون من خيرات أرضهم سوى المياه الملوثة والنفايات والتلوث البيئي والأمراض
الخطيرة والمعدية
.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى