الأخبار

وثيقة مالية باهظة مقابل الإفراج عن أحد الأسرى الأحوازيين

فرضت سلطات الاحتلال الفارسية وثيقة مالية باهظة
مقابل الإفراج عن الأسير المهندس أسد الصالحي الذي تم إعتقاله في أيام عيد الفطر
المبارك
.

أكدت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
“أحوازنا” خبر اشتراط سلطات الاحتلال الفارسية ايداع وثيقة مالية باهظة تقدر بخمسن
مليون تومان مقابل الإفراج المؤقت عن الأسير أسد الصالحي
.

يذكر أن الأسير أسد الصالحي البالغ من العمر 27
عاما من أبناء حي الملاشية أحد أحياء مدينة الأحواز العاصمة، تم إعتقاله في فترة
عيد الفطر المبارك من قبل المخابرات الفارسية، وبعد قضاء فترة في زنازين المخابرات
تم نقله إلى سجن سبيدار سيء الصيت في يوم الأثنين الموافق 03-08-2014 م ،
والآن صدر قرار بالإفراج المؤقت عنه مقابل إيداعه وثيقة مالية باهظة. ودائما ما
تفرض دولة الاحتلال الفارسية وثائق مالية باهظة على الأسرى الأحوازيين مقابل
الإفراج المؤقت عنهم، وذلك من أجل الضغط اقتصاديا ونفسيا عليهم وعلى عوائلهم
ووضعهم تحت التهديد المباشر ومنعهم من معاودة نشاطهم السياسي والإعلامي والثقافي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى