الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-السعودي: المخابرات الإيرانية تستدعي أهل ناشطة أحوازية وتهددهم بالتعذيب

استدعت المخابرات الإيرانية ذوي الناشطة الأحوازية زكية حر، التي اعتقلتها صباح أمس، وطالبتهم بالظهور في فيلم يعترفون فيه بعدم تعرض زكية للاعتقال.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي: “إن المخابرات الإيرانية هددت ذوي الناشطة الثقافية والمدنية زكية حر بالاعتقال إذا ما لم يستجيبوا لهذا الأمر، كما حذرتهم أن عدم استجابتهم ستنعكس على وضع زكية القابعة في زنازين المخابرات، في إشارة واضحة من إمكانية تعرضها للتعذيب”.

وذكرت المصادر أن ذوي زكية رفضوا مطالب المخابرات، وذلك على الرغم من التهديدات التي أطلقتها الأخيرة، مما يعتبر تحدياً واضحاً وقوياً من جانب الأحوازيين لممارسات الاحتلال الإيراني وأساليبه غير الإنسانية.

وأضافت أن المخابرات الإيرانية استولت على الحساب الرسمي للناشطة زكية حر في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وبدأت بنشر نصوص مغايرة لما كانت تنشرها الناشطة في محاولة يائسة للإيحاء بأن زكية حر تراجعت عن أفكارها السابقة.

في المقابل، حمّل ذوو الناشطة الأحوازية المخابرات الإيرانية، مسؤولية أمن وسلامة ابنتهم.

ولفتوا إلى أنهم لن يبقوا صامتين إزاء هذا الأمر.

على الصعيد نفسه، تداول ناشطون أحوازيون في مواقع التواصل الاجتماعي نبأ اعتقال الناشطة الأحوازية زكية حر بكثافة، وأنشأوا وسما تحت عنوان #الحرية_لزكية، للتعبير عن تضامنهم معها.

يذكر أن الناشطة الأحوازية زكية حر، التي تبلغ من العمر 26 عاماً، تعد من أبرز الناشطات في مجال الثقافة والبيئة في الأحواز، وهي خريجة هندسة الزراعة، وكان لها دوراً بارزاً في الاحتجاجات الشعبية الرافضة لنقل مياه نهر الدجيل (كارون) إلى الأقاليم الفارسية خلال السنوات الماضية.

المصدر: السعودي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى