الأخبار

حميدان: ملف حقوق الانسان في ما تسمى إيران أخطر من الملف النووي إذ أخذ بعين الاعتبار من قبل المجتمع الدولي

أحوازنا

بدعوة رسمية شارك المدير التنفیذي للمنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الانسان، السيد سعيد حميدان (ابو محيي) في يوم 16 أبريل الماضي في مؤتمر الحقوقيين الديمقراطيين الذي أقيم في فترة ما بين 15/نيسان (أبريل) لغاية يوم 19 من الشهر الجاري في بروكسل عاصمة الدولة البلجيكية. وركز هذا المؤتمر حول جرائم الاحتلال الامريكي العدواني في العراق الشقيق، كما تم التطرق الى الانتهاكات الجسيمة في مجال حقوق الانسان التي ترتكبها الحكومة الارهابية الحالية (حكومة المالكي) ضد الشعب العراقي.

وحضر المؤتمر منظمات وشخصيات حقوقية اروبية وعربية عدة، منها السيد روز(جندي امريكي) مسؤول منظمة حقوق الانسان الفلوجة والسيد جرمن شخصية حقوقية بريطانية، صباح المختار ناشط عراقي- بهجت الكردي ناشط سياسي عراقي- والدكتور خليل الدليمي محامي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وايضا حضر المسؤول التنفيذي لمركز جنيف الدولي للعدالة- بجانب حضور شخصيات عربية من فلسطين والاردن وبعض الأقطار العربيةالأخرى، فضلا عن الحضور الأحوازي.

وفي مشاركته اشار الناشط الحقوقي الأحوازي السيد كمال البوشوكة إلى ارهاب الدولة الفارسية التي تمارسه ضد الشعب العربي الأحوازي و وصف البوشوكة الحكومة العراقية الحالية بالارهابية حيث قال ان هذه الحكومة عبارة عن منظمة ارهابية نشأت بواسطة الدولة الفارسية لتخدم مصالحها في المنطقة ولم تعير أي اهتمام لمعاناة اشقاءنا العراقيين. واضاف البوشوكة ان الولايات المتحدة الامريكية أحتلت العراق وارتكتب جرائم فضيعة ضد شعبنا بذريعة ان النظام العراقي السابق كان يخزن اسلحة دمار شامل وانه نظام ديكتارتوري، بينما تغض البصر عن السلاح النووي الايراني ولاتبالي بالارهاب الممنهج التي تمارسه الدولة الفارسية ضد الشعوب في جغرافية ما تسمى إيران فضلا عن تمويلها للمليشات المسلحة في المنطقة.

من جانبه أشار حميدان في اجتماعته الخاصة مع بعض الشخصيات الحقوقية الى انتهاكات حقوق الانسان ضد النشطاء الأحوازيين والبلوش والأكرد والتركمان واضاف المدير التنفيذي للمنظمة الأحوازية ان ملف حقوق الإنسان في جغرافية إيران السياسية لا تقل خطورته عن الملف النووي إذ أخذ بعين الاعتبار من قبل المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي.

يذكر ان المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الانسان الأحوازي، كانت لها مشاركات عديدة ونشاطات هامة في الفترة الأخيرة وذلك من خلال حضورها في المؤسسات والمنظمات الحقوقية الدولية، حيث ساهمت بفضح جرائم دولة الاحتلال الفارسي ضد أبناء الدولة الأحوازية العربية المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى