الأخبار

أمراض خطيرة تسبب بموت أسير أحوازي في سجن تستر

"أحوازنا"

توفي أسير أحوازي في سجن مدينة تستر على إثر إصابته بمرض السل ومنعه من تلقي العلاج.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" خبر وفاة أسير أحوازي  بسبب إصابته بمرض السل أثناء فترة اعتقاله في سجن مدينة تستر. وأضاف ناشطون أحوازيون لموقع "أحوازنا" أن إدارة سجن تستر رفضت معالجته في السجن وفي ذات الوقت منعت نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، مما تدهورت حالته الصحية وأدت إلى وفاته. وأشار الناشطون إلى وجود العشرات من الأسرى الأحوازيين المصابين بمرض السل وأمراض مزمنة أخرى في سجن تستر، ولكن إدارة السجن ترفض السماح لهم بتلقي العلاج داخل السجن أو نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي سياق متصل قال الناشطون إن إدارة سجن تستر قيدت ثلاثة أسرى أحوازيين بسلاسل وسط باحة السجن لساعات طويلة ومن بينهم الأسير"فرحان محمد طاهر"، بدون أن تعرف أسباب هذا التصرف غير الإنساني.

ولا يتسع سجن مدينة تستر إلا لثلاثمائة شخص فقط، ولكن العدو الفارسي في الوقت الحاضر يحتجز أكثر من ألف أسير وسجين ومعتقل في هذا السجن، مما أدى إلى تفشي الأمراض بينهم وانتشارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى