الأخبار

#أحوازنا-عمال مصنع الصابون يعتصمون أمام مبنى حاكم قضاء المحمرة

"أحوازنا"

تجمع عدد من عمال مصنع الصابون أمام مبنى حاكم قضاء المحمرة احتجاجا على عدم دفع مستحقاتهم المتأخرة منذ 3 سنوات.

ذكرت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي أن العمال طالبوا حاكم قضاء المحمرة بالضغط على إدارة مصنع الصابون من أجل الإيفاء بوعودها ودفع رواتبهم المتأخرة منذ 3 سنوات وذلك خلال اعتصامهم صباح يوم 6 حزيران /يونيو.

وأضافت المصادر ذاتها أن إدارة المصنع قررت اغلاق المصنع قبل 3 سنوات بحجة إفلاس المصنع، ومنذ ذلك الحين نحو 120 عاملا أحوازيا عاطلين عن العمل ولم يستلموا رواتبهم ومستحقاتهم.

ونفذ هؤلاء العمال خلال الأعوام الماضية عدة اعتصامات وتجمعات احتجاجا على هذا الأمر لكن سلطات الاحتلال لم تكترث للموضوع وذلك على الرغم من أن عمال المصنع لا يملكون دخلا آخرا يسد حاجتهم.

ويشكك العمال الأحوازيون في نظرية إفلاس الشركة، مؤكدين أن الشركة كانت تنتج 50 طنا من أنواع الصابون ومواد الغسيل، ويصدر جزء كبيرا منه إلى العراق مما يجعل العائدات المالية للشركة كبيرة جدا.

ويعتقد هؤلاء العمال أن مدراء الشركة -من المستوطنين- لقد سرقوا العائدات المالية الهائلة للشركة وهربوا ثم أعلنوا إفلاسها وذلك بالتواطؤ مع منظمة شؤون الشهداء ومعاقي الحرب التي تملك الشركة.

وفي سياق منفصل تجمع عشرات العمال أمام المبنى الرئيسي لبلدية مدينة الأحواز العاصمة احتجاجا على عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم منذ 4 أشهر.  ويعمل عدد من هؤلاء العمال في منطقة 1 التابعة لبلدية الأحواز العاصمة فيما يعمل الأخرين في منطقة 5 وهي تتبع بلدية الأحواز العاصمة كذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى