الأخبار

تصريحات مخابراتية تشيد بقمع الأحوازيين

"أحوازنا"

أشاد رئيس جهاز المخابرات في شمال الأحواز المدعو "إمامي" بممارسات عناصره اللاإنسانية والناقضة لحقوق الإنسان، واعتبر هذه الممارسات المخالفة للمنطق والقانون الدوليين هي تلبية لوصايا "المقبور خميني".

ونقلت العديد من وكالات الأنباء الفارسية ومن بينها وكالة أنباء "كارون برس" تصريحا للمجرم "إمامي"، في اجتماع له أقيم قبل أيام في مدينة الأحواز العاصمة بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس وزارة المخابرات الفارسية "اطلاعات"، قائلاً "بالرغم من النشاطات المستمرة للقوة المناهضة، نعلن وبكل فخر أن لدينا السيطرة الكاملة على الأوضاع وقد تمكنا من التصدي لكافة الدسائس التي تحاك ضدنا، وهذا الأمر لم يتحقق لولا التعاون الموجود بين كافة القوى الأمنية والمخابراتية والقضائية لا سيما خطباء المساجد والحسينيات".

وأشار في حديثه إلى الدور المهم الذي لعبته الإذاعة والتلفزيون في شمال الأحواز وتحديدا قناتي "خ-و-ز-ستان و ا-ل-ا-ه-و-ا-ز الطائفيتين" كما أنه أكد متعجرفا "نحن مستعدين لأداء كافة المسؤوليات الأمنية والمخابراتية التي تطلب منا في شمال الأحواز".

وفي ذات السياق نقلت وكالة "كارون برس" عن المجرم إمامي أنه قدم تقريرا أمنيا كاملا لكافة الحضور عن أداء جهاز المخابرات الذي يديره بنفسه في المناطق الشمالية من الأحواز المحتلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى