الأخبار

#أحوازنا-بنادق المقاومة تستهدف أوكار الاحتلال في الأحواز والسوس

"أحوازنا"

مقاومون أحوازيون يستهدفون أوكارا للاحتلال الفارسي في مدينتي الأحواز والسوس مساء الجمعة وقوات الاحتلال تنصب نقاط تفتيش للبحث عن المنفذين.

وأكدت مصادر الموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" نبأ عمليتين نفذتها مجموعة مسلحة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية في الساعة ال11 من مساء الجمعة 24 يونيو استهدفت من خلالها أوكارا لمليشيا الباسيج في حي الثورة غربي الأحواز العاصمة.

وقالت مصادر "أحوازنا" إن مقاومين أحوازيين يستقلون دراجتين ناريتين استهدفوا منزل وسيارة  العميل سيد بدر بن سيد خضر في حي الثورة بوابل من الرصاص. وأضافت المصادر أن المجموعة المسلحة بعد استهدافها لمنزل العميل، هاجمت مقر  لمليشيا الباسيج يدعى مقر "فاطمة الزهراء" الذي يقع في شارع مدرس في حي الثورة.

 وقد أقيم قبل ليلتين حفلا صفويا في شارع نور الإسلام في حي الثورة حيث أشرف عليه عناصر جهاز المخابرات وعناصر مليشيا الباسيج التابعين لمقري "فاطمة الزهراء" و"رضوي" وكان للعميل سيد بدر بن سيد خضر دورا كبيرا في إقامة الحفل.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن سيارات جهاز المخابرات الفارسي سرعان ما حضرت إلى شارعي مدرس ونور الاسلام اللذَينِ وقعت فيهما عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية. وتعتبر أوكار مليشيا الباسيج من أهم أماكن التي شيدها الاحتلال للتجسس ورصد  النشاط الوطني والدعوي  في الأحواز.

وفي سياق متصل قالت مصادرنا إن مجموعة مسلحة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية هاجمت ثلاثة منازل تعود لعملاء الاحتلال في حي "أحمد" في مدينة السوس، مساء الجمعة 24 يونيو وأمطرتها بوابل من الرصاص.

 وقام المقاومون قبل استهداف منازل العملاء بكتابة شعارات تشير إلى أن هذه المنازل تابعة للعملاء والمندسين بين صفوف الشعب العربي الأحوازي. وهرعت القوات الأمنية الفارسية إلى اماكن المستهدفة وفرضت طوقا أمنيا كما نصبت سيطرات للبحث عن المقاومين الذين هاجموا أوكار الاحتلال وعملائه.

وتوعد مقاومون أحوازيون قوات الاحتلال الفارسي من الأمن، حرس الثوري ومليشيا الباسيج بمزيد من العمليات ردا على المداهمات والاعتقالات العشوائية التي تستهدف المواطنين الأحوازيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى