الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا- إيلاف:انفجار ضخم في مجمع إيراني للبتروكيماويات

أفادت وسائل إعلام إيرانية بوقوع انفجار وحريق بمجمع للبتروكيماويات، في مدينة معشور التابعة لمحافظة خوزستان يوم الأربعاء. ووفقًا لمعلومات أوردتها وسائل الإعلام، وقع الانفجار في مجمع "بو علي سينا" للبتروكيماويات، بميناء معشور في إيران.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، أن انفجارًا ضخمًا هزّ المجمع الواقع بالميناء المطل على الخليج، دون الإبلاغ حتى الآن عن وقوع خسائر بشرية. ويعد هذا المجمع الأكبر في إيران لإنتاج مواد الأروماتيك، وتمتلكه شركة خليج للبتروكيماويات.

يذكر ان النيران كانت اندلعت في الوحدة الاروماتية الثالثة بمجمع "بوعلي سينا" للبتروكيماويات في الساعة الخامسة و 25 دقيقة من عصر امس الاربعاء، وتمت السيطرة على النيران واطفاؤها بالكامل صباح اليوم الخميس.

وكان تم الاعلان مبدئيًا بأن التسرب من انبوب في وحدة البارازايلين قد ادى الى وقوع الحادث.

حاكم ماهشهر 

وأعلن حاكم ميناء ماهشهر بمحافظة خوزستان جنوب غربي ايران عن السيطرة قبل ساعات على النيران، التي اندلعت في مجمع "بوعلي سينا" للبتروكيماويات واطفائها بالكامل.

وقال منصور قمر، في تصريح ادلى به لوكالة انباء (فارس) في ماهشهر، إنه وفي ظل جهود فرق الاطفاء في هذه المحافظة واخرى وصلت من محافظات اخرى، فقد تمت السيطرة تماماً على النيران التي اندلعت في مجمع "بوعلي سينا" للبتروكيماويات عصر الاربعاء.

واضاف، لا داعي للقلق وأن الظروف قد عادت الى حالتها الطبيعية تمامًا، وتمت السيطرة على النيران. وأوضح بأن الحادث لم يسفر عن وقوع أي ضحايا، وقال، سيتم الاعلان لاحقًا عن السبب في وقوع الحادث وحجم الاضرار الناجمة.

وقال انه وفور وقوع الحادث وللحيلولة دون وقوع خسائر بشرية تم على الفور اخلاء مجمع "بوعلي سينا" للبتروكيماويات والشركات المجاورة لها مثل "الشهيد تنكويان".

من جانبه، كشف هاشم بالدي رئيس دائرة إدارة الأزمات في شمال الأحواز خوزستان لوكالة (إرنا) عن تشكيل غرفة للطوارئ في مدينة معشور لمتابعة مجريات الأمور في ما يتعلق بالحريق.

وأضاف أنه لا يمكن السيطرة على الحريق دون الاستعانة بالمروحيات المختصة في إطفاء الحرائق. وأشار إلى أن فريقاً من الخبراء الإيرانيين يتواجد في محل الحدث لمعرفة أسباب اندلاع الحريق. ولفت إلى أنه إذا لم يتم السيطرة على الحريق ستكون حياة المواطنين الأحوازيين في خطر كبير.

المصدر: إيلاف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى