الأخبار

البطالة تزداد في الأحواز والأوضاع المعيشية تنهك كاهل المواطن الأحوازي

 

نقلت وكالة “راهياب نيوز” للأنباء تصريحا لمدير شؤون العمل والأمور الاجتماعية “هوشمند صفائي” يوم الخميس الموافق 24 أبريل 2014 حيث قال:إن في حال اغلاق الوحدات الصناعية بسبب الصعوبات المالية سيتم إضافة 10 آلاف عاطل عن العمل إلى عدد العاطلين.

وأكمل هوشمند صفائي  “صفائي” قائلا إن في المناطق الصناعية في (خ و ز س ت ا ن) أي شمال الأحواز تتواجد حوالي 300 إلى 400 وحدة صناعية التي حصلت على قروض وتسهيلات مالية من قبل البنوك المعنية، لكن بسبب ارتفاع الأسعار لم تستطع هذة الوحدات اكمال مشاريعها. وأضاف قائلا: كان عدد خريجي الجامعات العاطلين عن العمل في الأحواز عام 2011 أكثر من 45 ألف، وفي هذا العام (2014) لقد بلغ عدد خريجي الجامعات العاطلين عن العمل 100 ألف، وفي حال عدم إكمال بناء هذه الوحدات الصناعية ستواجه محافظة ( خ و ز س ت ا ن) أي شمال الأحواز تزايدا غير مسبوق في معدل البطالة.

البطالة 1
بلغ عدد خريجي الجامعات العاطلين عن العمل عام 2014 في الأحواز 100 ألف

الجدير بالذكر أن قطر الأحواز المحتل يعيش حالة مأساوية في ظل السياسات الفارسية الاستعمارية. إذ يعيش الشعب العربي الأحوازي فقر مدقع، وتعم البطالة والتضخم الاقتصادي في الساحة الأحوازية. ورغم هذه الحالة المأساوية لم تعر الدولة الفارسية اهتماما لوضع الشعب الأحوازي، ولم تقم بواجباتها تجاه هذا الشعب باعتبارها سلطة احتلال تسيطر على الأحواز وثرواتها. وما يلفت الانتباه حالة الرفاه والنعيم التي يعيشها المستوطن في الأحواز، والدعم الذي يتلقاه من الدولة الفارسية على حساب الشعب العربي الأحوازي ومستقبله. حيث تعتبر هذه معطيات سياسية واقتصادية عن السياسات الفارسية الخبيثة التي تستهدف الهوية العربية للأحواز وشعبها، وتهدف لتغيير الديموغرافيا العربية في الأحواز لصالح المستوطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى