الأخبار

إعلان فارسي جديد لمراقبة صفحات التواصل الاجتماعي

"أحوازنا"

أعلنت الدولة الفارسية عن إعدادها نظاما يكشف هويات مستخدمي الشبكة العنكبوتية وتشديد المراقبة على صفحات التواصل الاجتماعي.

أكد وزير اتصالات الدولة الفارسية "محوج فائزي" إن وزارته تقوم بتطوير برنامجا الكترونيا يسمح بالتعرف على هويات مستخدمي الإنترنت، ومن بينها مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر، بدلا من حجبها.

و أضاف الوزير قائلا، إن النظام الذي نحن في صدد إعداده سيسمح لنا بالتعرف على هوية مستخدمي الشبكة عندما يتواصلون عبرها.

و يذكر أن سلطات الاحتلال الفارسي تعمل منذ أعوام على برامج لمراقبة شبكات التواصل الاجتماعي بدلا من تعطيلها لكي تتمكن من كشف هويات مستخدميها ممن يناهضون سياساتها الخبيثة.

 و في السياق ذاته، أمهل جهاز القضاء الفارسي في أيلول/سبتمبر الماضي وزارة الاتصالات شهرا لمنع تطبيقات التواصل الاجتماعي المجانية، مثل فايبر وتانغو و واتساب.

كما أن في السنوات الأخيرة شكلت الدولة الفارسية قسما لمكافحة "الجريمة عبر الانترنت" تحت قيادة الشرطة حيث كلف هذا القسم بمراقبة المدونات والمواقع المناهضة للدولة الفارسية وقد تم اعتقال العديد من الناشطين الذين يتواصلون مع تلك المواقع.

ومما يجدر ذكره أن سلطات الاحتلال الفارسي كانت و لازالت تعطل باستمرار شبكات التواصل الاجتماعي و كافة المواقع الالكترونية التي تعتبرها مناهضة لسياساتها ومن بينها المواقع الأحوازية ومواقع الشعوب غير الفارسية ضاربة بعرض الحائط أبسط الحقوق المدنية و الفردية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى