الأخبار

تحريض طائفي ضد أهل السنة في مدينة عسلو

 "أحوازنا"

 قامت عدد من الهيئات والمواكب الصفوية التابعة للمستوطنين الفرس في مدينة عسلو بعمليات استفزاز طائفي أمام جوامع أهل السنة و ذلك قبل إقامة المواكب الحسينية لمراسم الأربعين لموت الحسين رضي الله عنه بيوم واحد.

وأفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" نبأ تعرض أهل السنة للاستفزاز الطائفي من قبل هيئات ومواكب الصفوية التابعة للمستوطنين الفرس في مدينة عسلو جنوب الأحواز استقبالا منهم لأيام ماتسمى بالأربعينية الحسينية.

وأضافت المصادر إن هذه المواكب المحمية من قبل ميليشيا الباسيج الإرهابية مرت في شوارع الأحياء العربية في المدينة، و قامت بشكل متعمد بالوقوف أمام جوامع أهل السنة لبضعة دقائق وهي تقرع الطبول بقوة وترفع شعارات طائفية تخللها قذف وسب للخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيين مما تسبب في حالة من الغليان لدى الشباب في تلك المدينة.

و في السياق ذاته، أكد مراقبون إن حكمة خطباء و أئمة جوامع أهل السنة في مدينة عسلو الأحوازية حال دون اتساع حالة الغضب العارم بين شبابها و ذلك من خلال تذكيرهم أن هدف مثل هذه الأعمال الاستفزازية هو جر الأحوازيين إلى صراع طائفي هم بغنى عنه بغية إلهائهم عن غايتهم و هي تحرير الأرض و الإنسان الأحوازيين.

و يذكر إن دولة الاحتلال الفارسي في السنوات الأخيرة و في ظل تعتيمها الإعلامي تحاول بشتى الأساليب استفزاز أهل السنة في المدن الأحوازية الجنوبية المحتلة عبر سب وقذف الرموز الإسلامية –الخلفاء والصحابة- لجرهم إلى صراع طائفي و لإضفاء الصبغة الطائفية على مطالب الأحوازيين الوطنية الرامية للتحرر من نير الاحتلال الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى