الأخبار

#أحوازنا -أحوازيون يقطعون طريق "الحويزة" العام احتجاجا على عدم توظيفهم

أكد شهود عيان للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز – أحوازنا- تظاهر العشرات من الأحوازيين من خريجي جامعات النفط احتجاجا على عدم توظيفهم، وقطع المحتجون طريق "الحويزة" العام، مما تسبب في اصطدامهم بقوات الاحتلال التي حاولت تفريقهم بالقوة.

 وأوضح الشهود أن أكثر من 250 من خريجي جامعات النفط، كانوا تجمعوا  يوم الثلاثاء 15 نوفمبر الجاري أمام مكاتب شركات النفط في الحويزة، مطالبين الشركات بعدم توظيف المستوطنين على حسابهم.

ولفت الشهود إلى أن المحتجين حضروا من أنحاء مختلفة من قضاء "ميسان" للمشاركة في الاحتجاجات ضد سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها شركات النفط تجاه الأحوازيين.

وقال شهود العيان إن المحتجين قطعوا الطريق العام أمام السيارات للتعبير عن رفضهم لسياسات التمييز العنصري التي تنتهجها سلطات الاحتلال الفارسي تجاه الشعب العربي الأحوازي.

وذلك بالتزامن مع حضور الحاكم العسكري لشمال الأحواز المستوطن "شريعتي" و عضو مجلس خبراء القيادة للدولة الفارسية الملا محسن الحيدري و نائب رئيس برلمان الاحتلال الفارسي وعدد من قادة الجيش والحرس الثوري في مدينة الحويزة، مما دفع قوات الأمن الفارسية لمهاجمة المحتجين وقامت بفض الاحتجاج مستخدمة القوة المفرطة ضدهم.

يذكر أن معدل الاحتجاجات قد ارتفع خلال الآونة الأخيرة على خلفية البطالة والتمييز العنصري والتهميش المتعمد من قبل سلطات الاحتلال الفارسي ضد الشعب العربي الأحوازي.

وكان الحاكم العسكري لمدينة الحويزة " ناظم ثبوتي"، اعترف أثناء  حضوره في اجتماع لرئيس مركز إدارة مراقبة العمل والتفتيش العام في وزارة الداخلية الفارسية في مدينة الأحواز العاصمة؛ بأن أكثر من 76% من شركات النفط تعمل في غرب نهر دجيل"كارون" في حين أن 60% من عمالها تم جلبهم من مناطق من داخل "جغرافية" إيران السياسية.

 من جانبهم يرى ناشطون أحوازيون ضرورة تأطير هذه الاحتجاجات من أجل الضغط على سلطات الاحتلال الفارسي وإجبارها للرضوخ لمطالب المواطنين الأحوازيين.

المصدر : أحوازنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *