الأخبار

معاناة اللاجئين ومأساة الأحوازيين تتصدر معرض للصور في دولة البرتغال

"أحوازنا"

أقيم معرض للصور الفوتوغرافية في الدولة البرتغالية وكانت معاناة اللاجئين الأحوازيين ومأساة المواطن الأحوازي العنوان الأبرز للمعرض.

وأقام الناشط الأحوازي "سعيد عبد الحمداني الأحوازي" معرضا للصور الفتوغرافية التي التقطها سابقا. وأقيم هذا المعرض يوم الجمعة الموافق19-12-2014 م في مدينة "لشبونة" عاصمة الدولة البرتغالية.

وقد رعت منظمة "JRS" المعنية بشؤون اللاجئين والمهاجرين التابعة لدائرة الهجرة البرتغالية هذا المعرض الذي أقامه الناشط "سعيد عبد".

وجسد "سعيد عبد " معاناة اللاجئين الأحوازيين الهاربين من القمع والظلم والاضطهاد الفارسي في صور فتوغرافية. وحضر العديد من الناشطين العاملين في المؤسسات الحقوقية والاعلامية البرتغالية في المعرض ولاقت الصور استحسانهم.

وخلال إقامة المعرض قال رئيس منظمة JRS المعنية بشؤون اللاجئين والمهاجرين التابعة لدائرة الهجرة البرتغالية لمسؤول المعرض الأخ سعيد عبد الحمداني، بعبارة صريحة واضحة وهو يؤشر إلى علم الأحواز: " تأكد أن الأحواز ستتحرر قريبا وسيزول الاحتلال وتنعمون بطعم الحرية ".

 وقد ألقى " سعيد عبد " أثناء المعرض كلمة حول الأحواز باللغة الإنجليزية. واختارت السفارة الفرنسية في الرباط في فترة سابقة إحدى الصور الفتوغرافية للناشط "سعيد" لتكون غلافا لأحد كتبها الخاصة بفعالياتها الصيفية في المعهد التابع لها في الرباط. كما اختارت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في المغرب نفس الصورة وضعتها على واجهة كتيب صغير يشمل بعض فعاليات المفوضية.

وفي شهر يوليو من العام الجاري كُرِمَ الناشط سعيد الحمداني بحضور شخصيات دبلوماسية ورؤساء للمنظمات التابعة للأمم المتحدة في المغرب.

وتعتبر إقامة المعارض والندوات في الدول الأجنبية من أهم النشاطات والفعليات التي تتابعها المؤسسات الأجنبية مما تمكن الناشط الأحوازي من استثمارها بطريقة إيجابية لنقل صوت الشعب العربي الأحوازي للعالم وكشف الإجرام الفارسي بحق شعبه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى