الأخبار

أسيران بلوشيان يحرمان من تلقي العلاج

"أحوازنا"

نقل أسيران بلوشيان يوم الثلاثاء الموافق 16/12/2014 إلى أحد المستشفيات بعد أن تم تعذيبهما على أيدي عناصر المخابرات الفارسية.

وحسب مصادر الموقع البلوشي "عدالت نيوز" أن الأسيرين (قاسم آبسته وجمشيد دهقاني) يعانيان من ألام داخلية إثر التعذيب الجسدي الذي تعرضا له في سجن رجائي وبعد أن ساءت حالتهما، نقلتهما السلطات الفارسية إلى مدينة كرج ولمستشفى يسمى بـ "أمام الخميني"، ولكن تفاجآ بعدم منحهما العلاج اللازم في ذلك المستشفى، ثم أعيدا إلى السجن مرة أخرى دون أي رعاية صحية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأسير "قاسم آبسته" معتقل منذ أكثر من خمس سنوات وما زال يقبع في سجون الاحتلال الفارسي دون أي تهمة تذكر ومصيره ما زال مجهولا رغم معاناته من عدة أمراض.

كما معاناة الأسير "دهقاني" لا تقل عن رفيقه، إذ حكم عليه الاحتلال بالإعدام ويعاني من ألام جسدية بالإضافة إلى مشاكل حادة في الرؤية.

وطالب الأسيران البلوشيان سلطات الاحتلال مرارا وتكرارا بمحاكمة عادلة وعلنية، لكن هذه الدولة المارقة لم تكترث لمطالبهما وتتعامل معهما بوحشية وهمجية مثلما تتعامل مع سائر الأسرى من الشعوب غير الفارسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى