الأخبار

زوارق الاحتلال تحرق أربعة قوارب صيد بميناء لفت

 "احوازنا"

فتحت زوارق بحرية تابعة للحرس الثوري، المتمركزة بالقرب من جزيرة جسم يوم الأحد الماضي، النار على قوارب صيد أحوازية في ميناء لفت بجزيرة جسم مما أدى إلى إحراق أربعة قوارب.

أفادت مصادر مطلعة من جزيرة جسم الواقعة في جنوب الأحواز، إن زوارق حربية تابعة لبحرية الحرس الثوري أطلقت النيران يوم الأحد الماضي 22-12-2014 على قوارب صيد أحوازية بالقرب من ميناء لفت (لافت) في جزيرة جسم مما أدى إطلاق النار إلى إحراق أربعة قوارب صيد (لنج) بالكامل دون وقوع إصابات في صفوف أصحابها.

وفي السياق ذاته، أشار عامر عبدالله مالك أحد القوارب المحترقة بصحبة شركه أحمد الكوي: "إن زوارق بحرية الحرس الثوري بررت عملية إطلاق النار علينا باشتباهها فيما أننا نقل الوقود المهرب دون أن تتحقق من ذلك". وتابع عامر القول: "من المفترض أن دورية خفر السواحل تطلب منا التوقف قبل البدء بإطلاق النار تجاهنا، ولكن تبين من خلال ما حدث لنا أن أرواحنا لم تعد لها أي قيمة وأصبحت رخيصة جداً لدى من يملك قوة النار و السلاح".

وأردف عامر، إن مثل هذه الممارسات أصبحت شبه يومية و بات الكثير من الصيادين يتخوفون من النزول إلى البحر حرصا على أرواحهم ليتقوا الموت غرقا، فإما الصياد هنا يمكث في بيته جائعا أو يهاجر خارج جزيرة جسم.

يذكر إن حوادث مماثلة قد وقعت في 17 و26 يوليو من هذا العام في قريتي الكوة والصلخ في جزيرة جسم، إذ هاجمت قوات الاحتلال الفارسي هذين القريتين وقتلت سبعة أشخاص وجرحت عشرة أخرين و صادرت وأحرقت العديد من قوارب الصيد هناك. هذا ويعتقد الكثير من الأحوازيين أن الكيان الفارسي المحتل يعمد إلى تهجير العرب بغية تغيير التركيبة السكانية لصالح المستوطنيين الفرس في جل المدن و الجزر العربية التابعة للأحواز المحتلة من خلال هذه الممارسات الهمجية و سياسات التطهير العرقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى