الأخبار

الدولة الفارسية تعدم البلوش السنة بتهمة محاربة الله

"أحوازنا"

نفذت السلطات الفارسية حكم الإعدام ظلما بحق ثلاثة مواطنين بلوش من أهل سنة في بلوشستان بتهم مختلفة ومنها "محاربة الله ورسوله" حسب زعم الإعلام الفارسي.

ونقل موقع "عدالت نيوز" الموقع الرسمي لمنظمة جيش العدل البلوشية، إن سلطات الإحتلال الفارسي ارتكبت جريمة أخرى بإعدام ثلاثة مواطنين بلوش من ابناء بلوشستان السبت الماضي المصادف 27-12-2014 من بينهم المناضل "بهرام بلوشي" والذي أتهمته سلطات الغدر الفارسية بـ"محاربة الله و رسوله والإفساد في الأرض".

و أضافت مصادر أخرى، أن أحد الثلاثة المغدور بهم قد أُعدم بتهمة "الإتجار بالمخدرات" التهمة الباطلة التي بات المحتل الفارسي يلقيها على من يقاومه و يناضل ضده من أبناء الشعوب غير الفارسية.

يذكر أن دائرة السجون الفارسية في بلوشستان المحتل نقلت الخميس الماضي الأسرى الثلاثة إلى زنزانات إنفرادية تمهيدا لتنفيذ حكم الأعدام بهم والذي نُفذ بعد يومين من نقلهم.

كما أن الشعب البلوشي المجاهد السني يتعرض باستمرار إلى حملة إعدامات جماعية يقوم بها العدو الفارسي المجرم، في محاولة منه، لثني عزيمة هذا الشعب المقدام الذي يقدم التضحيات تلو التضحيات دفاعا عن دينه و أرضه و كرامته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى