الأخبار

حبيب أسيود: إحياء ذكرى شهداء السفارة يعزز الفكر المقاوم

أحوازنا

تمر علينا هذه الأيام الذكرى الرابعة والثلاثون لاقتحام سفارة الدولة الفارسية في بريطانيا من قبل مجموعة الشهيد محيي الدين ال ناصر. في مثل هذا اليوم ٣٠/نيسان/٢٠١٤ اقتحم ستة من مناضلين الاحواز( الشهيد توفيق ابراهيم ،الشهيد جاسم علوان،الشهيد شائع حامد السهر، عباس ميثم  ،مكي حنون والشهيد الحي فوزي رفرف) ممن رهنوا أنفسهم قرابين للقضية الاحوازية العادلة التي تم التعتيم عليها من قبل الاعلام الأجنبي والعربي. وقد طالب أعضاء مجموعة الشهيد محيي الدين ال ناصر بعد اقتحام السفارة، الدولة الفارسية بالرضوخ الى مطالبهم القانونية ومن أهمها إطلاق سراح الأسرى الأحوازيين القابعين في سجون المحتل الفارسي ولكن الدولة الفارسية أبت الرضوخ لمطالبهم ، بل تفاجؤوا بالهجوم على السفارة مما سبب باستشهاد خمسة من هؤلاء الأبطال واعتقال سادسهم.

و اذ اننا في حركة النضال العربي لتحرير الاحواز نود ان نسترعي انتباه المواطنين الأحوازيين بوجوب احياء ذكرى اقتحام السفارة لان هذا اليوم يعتبر من اهم الأحداث التي شهدتها الساحة الاحوازية وقد اصبح الشهداء رموزا يقتدى بهم.

وقد صرح السيد حبيب أسيود، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز حول هذه المناسبة قائلا على كافة المواطنين الأحوازيين ان لا يتجاهلوا هذه المناسبة إطلاقا بل عليهم ان يحيوها كما يحيوا المناسبات الاخرى حتى يستطيعوا من تنمية الفكر المقاوم لدى المواطنين الأحوازيين الذين يناضلون جاهدين من اجل نيل الحرية والتخلص من الاحتلال ومخلفاته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى