الأخبار

تفاقم أزمة التدريس في ملاثاني إثر قلة الكادر التعليمي

" أحوازنا"

ازدادت معاناة طلبة قضاء ملاثاني (باوي) بسبب قلة الكادر التعليمي، مما تنذر بخطر عزوف الكثير من الطلبة العرب عن متابعة تعليمهم.

وتفاقمت في السنوات الأخيرة أزمة قلة الكادر التعليمي في مدارس قضاء ملاثاني، مما دفع بالكثير من الخبراء الأحوازيين في مجال التعليم أن يحذروا استمرار هذا الوضع السيء، وانذروا من عزوف الطلبة العرب عن متابعة دراستهم.

وتشير مصادر أحوازية مطلعة، إلى وجود 285 صفاً في مدارس قضاء ملاثاني لهذا العام الدراسي، ولم يتوفر لها معلمون لحد الآن، وتشمل هذه الصفوف كافة المراحل التعليمية الابتدائية، الإعدادية والثانوية.

وأوضحت أن أكثر من 22 ألف طالبا وطالبة يتلقون التعليم في مدارس هذا القضاء، ويوجد 1280 معلما وفقط 200 منهم من الشعب العربي، أي ما يعادل 85% من المعلمين هم من المستوطنين.

وذكرت معظم المدارس متهالكة، إذ عمر البعض منها أكثر من 50 عاماً، كما أن الخدمات فيها متردية جداً. وبحسب إحصائيات موثوقة، أن هذه المشاكل أدت إلى تدني المستوى العلمي لدى 35% من طلبة القضاء، الأمر الذي جعل الكثير منهم يفضلون العزوف عن متابعة التعليم، نتيجة الأزمة النفسية التي انعكست عليهم بسبب هذه المشكلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى