الأخبار

الاف من الفرس يحتفلون ابتهاجاً بيوم استشهاد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

 "أحوازنا"

احتفل الاف من الفرس ابتهاجاً بمناسبة استشهاد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في مدينة قم يوم الجمعة 9-1-2015 تخلل الاحتفال شعارات مسيئة لأهل السنة والصحابة وأمهات المؤمنين.

خرج الاف من الفرس ابتهاجاً بيوم التاسع من الربيع الأول في التقويم الهجري القمري  في شوارع مدينة قم العاصمة الدينية للدولة الفارسية وذلك عقب صلاة الجمعة الموافق 9-1-2015، بما يعتبرونه يوم استشهاد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وخلال الاحتفال أطلقت شعارات مسيئة لأهل السنة والصحابة وأمهات المؤمنين، واللافت أن السلطات المحلية في مدينة قم وكل الأجهزة الأمنية لم تقم بأي عمل لوقف  هذه الأعمال الحاقدة واتخذت موقف المتفرج، الأمر الذي يكشف التناقض الكبير في خطاب الدولة الفارسية عندما تسمى هذا الأسبوع سنوياً بأسبوع الوحدة – السنة والشيعة-وتقيم خلاله فعاليات وندوات تتحدث عن ضرورة الوحدة بين السنة والشيعة!

فحين السماح لمثل هذه الأعمال وغيرها التي تستهدف أهل السنة ورموزهم وتتعارض مع ما تدعيه الدولة الفارسية، وخلال هذا الأسبوع ذكر موقع " أحوازنا" العديد من الأخبار حول عمليات التحريض ضد أهل السنة قامت بها المؤسسات الدينية والمراكز الثقافية والاجتماعية التابعة لمليشيا البسيج عدد من وقوات الحرس الثوري في مناطق الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى