شعر و أدب

“هلي وأهلك”… صرخة أحوازي في وجه الاحتلال

أحوازنا

اصدر الشاعر فاضل الاحوازي ديوانه الجديد “هلي واهلك” الذي يعد صرخة غضب في وجه الاحتلال الايراني لتلك البقعة العربية الجميلة من وطننا الكبير وهي الاحواز التي ما زالت تتحدى القمع والظلم والاستبداد, وترفض محاولات سلخها عن جسد الامة. يقول الشاعر في مقدمة الديوان: سيذكر التاريخ الاحوازي اسماء الشهداء الذين سطروا بدمائهم تاريخا مجيدا, وفتحوا طريق الحرية لابناء وطنهم. اما قصيدة “هلي واهلك”, التي اخذ الديوان اسمه منها, فهي منازلة حامية بين ابناء يعرب الذين يرزحون تحت وطأة الاحتلال, وبين المحتل الغاصب الذي يريد تشويه التاريخ وقلب الحقائق.

وقد استعرض الشاعر فاضل الاحوازي بطولات عدد من شهداء الاحواز الذين دفعوا ارواحهم ثمناً للحرية والكرامة, مستذكرا تضحياتهم ومواقفهم الرجولية, وبسالتهم في مواجهة المحتل.

يقول في رثاء الشهيد الرمز ريسان:

يا فارس لوا الامجاد ياكحيلان

يا تاج وشرف يا شيخ كل ديوان

يا شامخ جبل مهيوب… يا بركان

يا ميدان يتحمل عزم جدماك يا ميدان

عجب حبل المنية العانقك خجلان

حبلك والخشب لليوم دايخ حاير وسكران

بوسة مشنقة من اشفاك اكد موتة العدوان

دفتر والنعم تاريخ ثبت اسمك العنوان

ورغم المرارة والالم, ورغم الاهوال التي يتعرض لها ابناء الاحواز, الا ان الشاعر الاحوازي يظل متمسكا بالامل والتفاؤل, فهو يرى ضوءا في نهاية النفق فالنصر سوف يأتي, والفجر سيغسل بأنواره هذا الظلام الثقيل. يقول في قصيدة احفاد كسرى:

سوف تذهب هالغيوم

ينجلي ليل العبوس

والفجر يصبغ سمانا

تشرق اقمار وشموس

سوف نفرح بالعروس

زفة احواز العروس

نقلا عن ألسياسة الكويتية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى