الأخبار

إنشاء حوزة علمية لنشر الفكر الصفوي الضال في قضاء رأس البحر

 " أحوازنا"

تنوي دولة الاحتلال الفارسية إنشاء حوزة علمية لنشر الفكر الصفوي الضال في قضاء رأس البحر لمواجهة الصحوة الدينية المتنامية في أوساط الشعب الأحوازي و التي تصفها  بالمد الوهابي السلفي.

حيث أكدت مصادر موثوقة أنه و خلال صلاة الجمعة في مدينة رأس البحر، قال إمام جمعة القضاء المدعو " ملا علي شميل بور": أن أهم ما يحتاجه سكان القضاء هو وجود حوزة علمية، متناسياً غياب المراكز التعليمية والصحية في القضاء، فضلاً عن أزمة المياه الحادة التي يواجهها القضاء بعد ارتفاع نسبة الملوحة في نهر الخير (زهرة) نتيجة بناء السدود عليه.

يشار إلى أن دولة الاحتلال الفارسية في السنوات الأخيرة كثفت نشاطها في نشر الفكر الصفوي الضال عبر إنشاء الحوزات العلمية وأيضا تربية المزيد من المعمّمين وفتح أفرع لمؤسسات دينية في الأحواز مثل، مركز المهدوية، مؤسسة غدير، المجمع العالمي لأهل البيت، ناهيك عن القنوات الإعلامية والصحف مثل قناة الأهواز والثقلين ومجلة الصاحب الإكترونية.

كل هذا النشاط المكثف يرى فيه المحللون الأحوازيون أنه يهدف إلى مواجهة الصحوة الدينية التي أصبحت تنتشر بشكل واسع و كبير بين كافة شرائح و فئات الشعب الأحوازي.

ويعتقد هؤلاء المحللون أن هذه المشاريع لن تستطيع مواجهة هذه الصحوة بعدما تجذر هذا التحول عند الأحوازيين، وأصبح جزء لا يتجزأ من هوية الشعب العربي الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى