الأخبار

شاب أحوازي..ينتحر شنقاً بعد أن حُكم على والده بالإعدام

"أحوازنا"

شهد حي الأحواز أحد أحياء الأحواز العاصمة  واقعة تمثلت في انتحار شاب عربي لا يتجاوز عمره الـ17 عاماً، بسبب حكم إعدام أُصدر ظلماً ضد والده من قبل المحاكم الفارسية الباطلة.

و قالت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" ان يوم الثلاثاء 3/شباط، بأن الشاب المنتحر "سجاد غزي" من سكان حي الأحواز كانت قد ساءت حالته بعد سماعه لحكم الإعدام الجائر الذي أصدرته محاكم العدو الفارسي ضد والده، مما دفعه إلى الانتحار شنقا, الأمر الذي خلق حالة من الانهيار والصدمة لدى عائلته.

انتحار الإبن وحكم إعدام الأب أحزن أهالي حي الأحواز وأغضب شبابهم, كما و حمل سكان الحي الاحتلال الفارسي المسؤولية الكاملة عن انتحار سجاد الغزي.

و الجدير بالذكر أن محكمة جنائية فارسية أصدرت حكم الإعدام ضد والد الشاب المنتحر(سجاد) بتهمة التجارة بالمخدارات!.

انتحر الغزي، بعد مرور ايأم قليلة على انتحار الشاب الأحوازي جعفر الغزلاوي الذي كان مجندا في القوة البحرية التابعة للحرس الثوري  إذ أطلق النار على نفسه بسبب المعاملة العنصرية و المهينة التي تلقاها من قادة القوات الفارسية الغازية.

و وصلت حالات الانتحار في الأشهر الأخيرة الى أعداد مخيفة كانت اغلبها بسبب السياسات الفارسية العدوانية التي تمارس يوميا ضد الانسان الأحوازي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى