الأخبار

احتجاجا على سوء المعاملة أسيران آزربايجانيان يضربان عن الطعام في السجون الفارسية

أحوازنا

واحد وعشرون يوما يمر على إضراب الأسير الأزربايجاني “أيت مهر علي بيگو” عن الطعام، وذلك احتجاجا على التعامل اللانساني الذي تتخذه السلطات المحتلة الفارسية تجاهه.

وفي مقابلة صحفية أجرتها وكالة روز اونلاين مع عائلة الأسير “مهر علي بيكو” أشارت زوجته (سونا فرج زادة) إلى تدهور الحالة الصحية لزوجها على إثر الإضراب الذي تجاوز الواحد والعشرين يوما. وأوضحت “سونا” أسباب الإضراب عن الطعام، حيث قالت: إن زوجي بسبب سوء معاملة السجانين، عدم إعطاء الإجازة له، أضافة إلى عدم نقله لأحد سجون المحافظة التي تسكن فيها عائلته، أضرب عن الطعام.

وأضافت زوجة الأسير المضرب عن الطعام، أن جهاز الأمن التابع للاحتلال الفارسي في عام 2010، أقدم وبطريقة وحشية على إعتقال “أيت مهر علي بيگو” حيث تعرض للضرب المبرح، وذلك بسبب الانتماء لمجموعة تسمى “يئنى گوماح” التابعة لحركة التوعية الوطنية لأزربايجان الجنوبية المحتلة.

ئنی گاموح
حکم على ايت مهر علي وأربعة من رفاقه الأتراك الأذريين بالسجن 9 سنوات بسبب أنشطتهم المناهضة للإحتلال الفارسي

وفي عام 2010، بسبب مراجعة “سونا فرج زادة” لمحكمة تبريز لمعرفة مصير زوجها، تعرضت للاعتقال وبعد مرور مئة وخمسة وعشرين يوما على سجنها تم إطلاق سراحها بوثيقة مالية.

وعلى صعيد أخر أفادت نفس الوكالة أن الناشط المدني الآزربايجاني، بهنام شيخي، يمر على إضرابه أكثر من ثلاثة عشر يوما في سجن “أفين” سيء الصيت الواقع في “طهران” وذلك بسبب سوء تعامل أدارة السجن معه.

يذكر أن رغم مرور عشرات الأيام على أضراب هذين الأسيرين عن الطعام، إلا أن سلطات الاحتلال الفارسي لا تعير أي اهتمام لمطالبهم وفي بعض الأحيان تمنع عوائلهم من زيارتهم في داخل السجن. وتعتبر سوء معاملة الأسرى والمعتقلين من أهم التجاوزات والخروقات التي ترتكبها الدولة الفارسية تجاه الشعوب غير الفارسية. مما دفع بكثير من المنظمات الانسانية لإطلاق ادانات لهذه التجاوزات والخروقات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى