الأخبار

مظاهرة أحوازية حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة في فينا

" احوازنا"

نظمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مظاهرة حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة النمساوية فينا اليوم لنصرة الأحوازيين المنتفضين في الداخل ضد سياسات الاحتلال الإيراني.

انطلقت مظاهرات حاشده نظمتها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز اليوم الجمعة الموافق 20-02-2015 أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة فينا لدعم المنتفضين الأحوازيين في الداخل ضد ممارسات العدو الفارسي المحتل.

وجاءت هذه المظاهرة كما ورد في بيان سابق نشرته الحركة على موقعها الإعلامي " أحوازنا" أنها لنصرة الشعب الأحوازي المناضل والمنتفض في الداخل ضد سياسات دولة الاحتلال الفارسية وتنديدا بسياسات المحتل الفارسي الإجرامية بحق الأرض والإنسان ومن بينها تجفيف الأنهر والأهوار والذي سبب في التلوث البيئي في الأحواز.

والمسيرة الحاشدة التي قدر عدد المشاركين فيها بالمئات، شارك فيها الأحوازيون الذين جاؤوا من مختلف الدول الأوروبية، كما كان حضوراً لافتاً للجاليات العربية الشقيقة في النمسا والدول الأوروبية،. وكان لأصدقاء الشعب الأحوازي من الشعوب الرازحة تحت نير الاحتلال الفارسي – الكورد والبلوش والأذريين-مشاركة فعالة في هذه المظاهرة، جسدت روح التضامن والتآزر في مواجهة أعتى احتلال عرفه التاريخ.

وخلال المظاهرة رفع المشاركون أعلام الأحواز وصور الشهداء والأسرى ولافتات باللغتين العربية والإنجليزية تندد بسياسات التهجير القسري وتغيير التركيبة السكانية التي يقوم بها المحتل الفارسي، ورفض عمليات حرف مسار الأنهر الأحوازية باتجاه الأقاليم الفارسية، وتجفيف الأهوار التي تسببت في وقوع كارثة العواصف الترابية في الأسابيع الأخيرة.

وطالبت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز عبر رسالة قدمت إلى منظمة الأمم المتحدة بالتدخل الفوري لوقف عمليات الإعدام والاعتقالات التعسفية بحق الثوار والمقاومين الأحوازيين، كما ناشدت المنظمات المعنية في البيئة والصحة التابعة للأمم المتحدة بزيارة الأحواز لكشف وتوثيق ممارسات الاحتلال الفارسي التي تسببت في تلويث البيئة وتفشي الأمراض الخطيرة على نطاق واسع في كافة أرجاء الأحواز.

وأكد وفد حركة النضال العربي الذي التقى بعدد من مسؤولي الأمم المتحدة في فينا بعد المظاهرة، على ضرورة تدخل الأمم المتحدة بكافة مؤسساته في الأحواز وأن تلعب دورها المنصوص عليه في المعاهدات والمواثيق الدولية لنصرة الشعوب المحتلة والمضطهدة ولاسيما الشعب العربي الأحوازي.

وأعرب " السيد يعقوب حر" مسئول المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز عن تقديره لبعض المؤسسات الإعلامية في الوطن العربي بالأخص في المملكة العربية السعودية الشقيقة، لتغطيتها المستمرة والفعالة لما يحدث داخل الأحواز وتسليط الضوء على الفعاليات التي يقوم بها الأحوازيون في المهجر.

ودعا " يعقوب حر" كافة المؤسسات الإعلامية في الوطن العربي إلى التعاون المباشر مع الأحوازيين لرصد وكشف وتوثيق ما يحدث في الأحواز من جرائم وانتهاكات فظيعة ومروعة يرتكبها الاحتلال الفارسي ضد الأحوازيين والتي لم يسلم منها حتى الحجر والشجر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى