Reports

رئيس المكتب السياسي لحركة النضال مولى للوطن أون لاين: نناشد العالم التدخل لمنع ممارسات الدولة الفارسية

في وقت يواصل فيه الشعب العربي الأحوازي نضاله الممتد عبر عقود طويلة لأجل الحصول على استقلال إقليمه من الاحتلال الفارسي، نظمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أول من أمس، تظاهرة حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة النمساوية فيينا، لنصرة الأحوازيين المنتفضين داخل الإقليم ضد سياسات الاحتلال الإيراني، وذلك بمساندة عدد كبير من أبنائهم المهجرين في أوروبا. وطالبت الحركة عبر رسالة قدمت إلى منظمة الأمم المتحدة بالتدخل الفوري لوقف عمليات الإعدام والاعتقالات التعسفية بحق الثوار والمقاومين الأحوازيين، كما ناشدت المنظمات المعنية في البيئة والصحة التابعة للأمم المتحدة زيارة الأحواز لكشف وتوثيق ممارسات الاحتلال الفارسي التي تسببت في تلويث البيئة وتفشي الأمراض الخطرة على نطاق واسع في كل أرجاء الأحواز.وأكد وفد حركة النضال العربي الذي التقى عددا من مسؤولي الأمم المتحدة في فيينا بعد المظاهرة، ضرورة تدخل الأمم المتحدة بكل مؤسساتها في الأحواز، وأن تلعب دورها المنصوص عليه في المعاهدات والمواثيق الدولية لنصرة الشعوب في الأراضي المحتلة والمضطهدة، لا سيما الشعب العربي الأحوازي. في هذا السياق، قال رئيس المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أحمد مولى إن هذه التظاهرة تسلط الضوء على جزء من معاناة الشعب الأحوازي في الداخل التي تتفاقم يوما بعد يوم بفعل انتهاكات العدو الفارسي، إذ إن ما تقوم به دولة الاحتلال الإيرانية في الأحواز يتعارض مع جميع القوانين الدولية والشرائع السماوية، ومن هنا نناشد الأمم المتحدة التدخل العاجل لمنع دولة الاحتلال الفارسية من استمرارها في ارتكاب الجرائم والانتهاكات. وأضاف مولى: نأمل أن تقوم منظمة الأمم المتحدة بواجبها القانوني والإنساني بنصرة حق الشعب العربي الأحوازي في نيل حريته واستقلاله من الاحتلال الفارسي وذلك بمساندة ودعم كفاح شعبنا بكل أشكاله. وجاءت هذه التظاهرة كما ورد في بيان سابق نشرته الحركة على موقعها الإعلامي "أحوازنا" أنها لنصرة للشعب الأحوازي المناضل والمنتفض في الداخل ضد سياسات دولة الاحتلال الفارسية وتنديدا بسياسات المحتل الفارسي الإجرامية بحق الأرض والإنسان ومن بينها تجفيف الأنهر، الذي سبب التلوث البيئي في الأحواز، حيث بات الإقليم يسمى "عاصمة التلوث العالمي".وشارك في المسيرة الحاشدة التي نظمتها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أمام مقر الأمم المتحدة في فيينا مئات الأحوازيين الذين جاؤوا من مختلف الدول الأوروبية، وسجلوا حضورا لافتا إلى جانب الجاليات العربية الشقيقة في النمسا والدول الأوروبية، وكان لأصدقاء الشعب الأحوازي من الشعوب الرازحة تحت نير الاحتلال الفارسي من الكرد والبلوش والأذريين، مشاركة فعالة في هذه التظاهرة، ما جسد روح التضامن والتآزر في مواجهة أعتى احتلال عرفه التاريخ. وخلال التظاهرة رفع المشاركون أعلام الأحواز وصور الشهداء والأسرى ولافتات باللغتين العربية والإنجليزية تندد بسياسات التهجير القسري وتغيير التركيبة السكانية التي يقوم بها المحتل الفارسي، ورفض عمليات حرف مسار الأنهر الأحوازية باتجاه الأقاليم الفارسية، وتجفيف الأهوار التي تسببت في وقوع كارثة العواصف الترابية خلال الأسابيع الأخيرة.

نايف العصيمي

المصدر: صحيفة الوطن أون لاين  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى