الأخبار

منظمة العفو الدولية تحذر الدولة الفارسية من ارتكاب جريمة الاعدام ضد أسرى مدينة السوس

أحوازنا

حذرت منظمة العفو الدولية”امنستي” يوم أمس الجمعة الموافق 9/5/2014 الدولة الفارسية المحتلة من ارتكاب جريمة الاعدام بحق الأسيرين علي جه بيشاط الكعبي و سيد خالد(ياسين) الموسوي، من ابناء مدينة السوس الأحوازية وذلك من خلال بيان وجه من قبل المنظمة للجهات الفارسية المعنية.

 وجاء في بيان المنظمة أن الأسيرين أعتقلا قبل أكثر من عام  و وجه لهما اتهام “محاربة الله” وعادة السلطات المحتلة على أساس هذا الاتهام تنفذ جريمة الاعدام. وأكدت “العفو الدولية” في بيانها أن الدولة الفارسية قامت مرة ثانية بعد اعتقال الأسيرين بنقلهما إلى أماكن مجهولة وأبت أن تخبر ذويهما عن مكانهما. كما اضاف البيان أن المحاكم الفارسية غير عادلة ودائما ما تسبب بتنفيذ حكم الاعدام.

وأكد البيان أن الأسيرين “الكعبي” و “الموسوي” قد تعرضا إلى حالات تعذيب خلال حجزهما في زنازين المخابرات من اجل انتزاع الاعترافات  منهما.

يذكر ان  العديد من المنظمات الحقوقية ادانت حكم الاعدام الذي صدر بحق الأسيرين  كما طالبت الدولة الفارسية بالاعلان عن مكان احتجازهما ولكن سلطات الاحتلال الفارسي لاتزال لم تعلن عن مكان اعتقال الأسيرين بالاضافة الى عدم رضوخها لهذه الادانات, مما يثبت استمرار هذه الدولة في نهجها الاجرامي الذي يستهدف المواطن الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى