الأخبار

برلمان الدولة الفارسية يلغي الميزانية المقررة لمواجهة العواصف الترابية في الأحواز

 " أحوازنا"

ألغى البرلمان الفارسي الميزانية المقررة لمواجهة أزمة العواصف الترابية خلال جلسته التي انعقدت يوم الأربعاء 18 شباط/فبراير بذريعة أن هذه المادة قد حذفت قبل أشهر ولم تدرج ضمن ميزانية هذا العام.

ذكرت وكالات الأنباء الفارسية أن النواب الفرس الذين يشكلون الأغلبية في البرلمان الفارسي صوتوا بالرفض على القرار المطروح بتوفير ميزانية قدرها 600 مليار ريال لمواجهة أزمة العواصف الترابية التي تجتاح الأحواز وبعض الأقاليم الكردية ، وذلك يوم الأربعاء الموافق 18-2-2015 خلال جلسة للبرلمان الفارسي. وبهذا قرر البرلمان الفارسي إلغاء هذه الميزانية نهائيا وعدم إدراجها ضمن لائحة الميزانية العامة لعام 2015 التي ستقدم للبرلمان خلال الفترة القادمة.

وأوضحت مصادر مطلعة أن هذه الميزانية هي بالأساس تؤخذ من أموال الضرائب التي تحصل عليها دولة الاحتلال من المصانع والشركات في الأحواز تحت عنوان ضرائب تلويث البيئة، الأمر الذي أثار استغراب شرائح واسعة من الشعب العربي الأحوازي.

وتساءل الكثير من المواطنين الأحوازيين كيف لدولة الاحتلال أن تأخذ أموال الضرائب التي تحصل عليها من الشركات والمصانع التي تلوث البيئة في الأحواز  بحجة مساهمة هذه الشركات والمصانع في تلويث البيئة و تحرم بعد ذلك الأحواز من هذه الأموال التي قد تساهم ربما في مواجهة هذه الأزمة ولو بشكل ضئيل.

ويكشف هذا الإجراء غير الإنساني من قبل الفرس، مدى استخفافهم بأرواح الأحوازيين ويبين إهمالهم المتعمد لمعاناة الشعب الأحوازي المستمرة، الناجمة عن السياسات التعسفية التي تقوم بها دولة الاحتلال الفارسي في الأحواز، كما يبرز بوضوح الممارسات والقرارات العنصرية التي تتسبب في المزيد من الدمار في الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى