الأخبار

وزير مخابرات العدو يزور الأحواز بهدف متابعة الاوضاع

"أحوازنا"

بعد ثلاثة أيام من اندلاع مظاهرات 17 مارس الأحوازية, قام وزير مخابرات العدو الفارسي بزيارة الأحواز و حيث استدعى شيوخ و وجهاء القبائل في محاولة منه للسيطرة على الأوضاع الأمنية المتردية في هذه الأيام.

و نقلت المصادر الأحوازية و وسائل إعلام فارسية خبر زيارة محمود علوي يوم أمس الأربعاء الموافق19 -مارس/2015 للأحواز.

 و قالت إن هذه الزيارة المفاجئة جاءت بعد ثلاثة أيام من اندلاع مظاهرة الأحوازيين التي عبروا من خلالها عن رفضهم لوجود الإحتلال غير الشرعي في الأحواز.

و بعد مروره بالأحواز العاصمة اتجه علوي لمدينة الحميدية الباسلة، إذ استدعى شيوخ القبائل و حثهم على التعاون مع جهاز المخابرات لتهدئة الأوضاع الأمنية.

 و كانت مدينة الحميدية قبل ثلاثة ايام قد شهدت عملية عسكرية بطولية قامت بها المقاومة الوطنية الأحوازية إذ استهدفت قوافل الظلام(راهيان نور) مسفرةً عن هلاك ضابط فارسي و جرح عدد آخر من المنضَمين لهذه القوافل.

وشهدت مدينة الأحواز في يوم الثلاثاء 17مارس، مظاهرات انطلقت من ملعب الغدير و امتدت لأحياء رئيسية في الأحواز العاصمة و ضواحيها. و اعتقلت قوات الاحتلال الفارسي أكثر من ألف متظاهر أحوازي و جرحت العشرات بالرصاص الحي.

و بحسب مصادر موثوقة فإن أحياء ومدن احوازية مازالت تشهد تجمعات ليلية بهدف الحفاظ على استمرارية المظاهرات التي أربكت الاحتلال .

الجدير بالذكر أن تنظيمات الشعوب غير الفارسية و منها جيش العدل البلوشي و بيجاك الكوردي و المقاومة الأذرية بعد إدانة سياسية القمع و التنكيل أعلنت عن تضامنها مع مظاهرات الشعب العربي الأحوازي و عوائل الأسرى و المعتقلين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *