الأخبار

توزيع كتب تسيئ للصحابة في الأحواز، والمخابرات الفارسية تتكفل بنشر الطائفية

أحوازنا

وزعت المخابرات الفارسية العديد من الكتب الطائفية مجانا في المدن الأحوازية بغية نشر الطائفية المقيتة وتفتيت اللحمة الوطنية الأحوازية.

أفادت مصادر موقع “أحوازنا” اليوم الخميس الموافق 14/5/2014 أن المخابرات الفارسية بواسطة قوات التعبئة والمستوطنين الفرس بدأت منذ أكثر من ثلاثة أيام بتوزيع كتب طائفية في عدد من المدن الأحوازية، بما فيها مدينة الأحواز العاصمة وعبادان، إذ تسيئ للصحابة عبر هذه الكتب وتستفز من خلالها أهل السنة والجماعة.

اساءة
المخابرات الفارسية توزع كتب ومناشير مسيئة لرموز الإسلام والمملكة العربية السعودية

وأضافت المصادر، أن هذه الكتب تنعت أهل السنة والجماعة بالوهابيين والظلاميين وتعتبرهم بقعة الظلام في العالم (وهابيت نقطه تاريك در جهان). كما تحمل الكتب صورا تستهزئ بمشايخ الدين في المملكة العربية السعودية ومن بين هذه الصور، صورة لعلم المملكة العربية السعودية. وكتب في بعض صفحات هذه الكتب عبارات “لعن الله قاتلي فاطمة الزهراء” إشارة إلى أمير المؤمنين “عمر بن الخطاب” رضي الله عنه، حيث يزعم الفرس الصفويون أن الخلفية “عمر” رضي الله عنه هو من قتل السيدة “فاطمة” رضي الله عنها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تسيء فيها الدولة الفارسية للصحابة وأم المؤمنيين “عائشة” رضي الله عنهم، بل سبق ونشرت الدولة الفارسية العديد من الكتب ورفعت اللافتات المسيئة لهم في المدن الأحوازية، كما ألقى رجال الحوزة الصفوية ورجال المخابرات محاضرات أسبوعية تبغض أهل السنة والجماعة وتنشر الطائفية وتؤججها.

يذكر أن دولة الاحتلال الفارسية قد حاولت بطرق عديدة أن تعرقل انتشار الوعي العقدي والوطني المتزايد في المجتمع الأحوازي، إذ يناهض هذا الوعي وجود الاحتلال في الأحواز ويرفض اساءات رجالات الحوزة الصفوية لأجدادنا الصحابة وللديننا الإسلامي الحنيف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى