الأخبار

کارثة بيئية تهدد حياة مواطني ناحية المشراكة

“أحوازنا”

تلوث بيئي خطير يهدد حياة مواطني ناحية المشراكة نتيجة قيام صهاريج تابعة لمصانع و شركات البتروكيماويات بسكب المياه الملوثة في حفر كبيرة في الوديان والأراضي المجاورة لهذه المنطقة.

أظهرت مقاطع فيديو وصور تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي في الأحواز وجود حفر كبيرة و كثيرة في الوديان و الأراضي القريبة من ناحية المشراكة مغمورة بالمياه الملوثة, وبينت أن هذه الحفر تحتوي على النفايات السامة شديدة الخطورة.

وأكدت مصادر موثوقة للموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” أن إحدى الشركات التابعة لدولة الاحتلال قامت بالحفر في هذه الوديان و الأراضي لتمكين الشركات و المصانع البتروكيماوية من سكب نفاياتها في هذه الحفر.

وكشف المصدر أن سكب المياه الملوثة في هذه المنطقة سيتسبب في تلوث مياه الآبار القريبة من المنطقة و أيضا تلويث المياه الجوفية على المدى القريب والبعيد، مما ينذر بكارثة صحية خطيرة قد تهدد أرواح المواطنين في هذه المنطقة.

وأضافت المصادر أن الأخطر من ذلك هو قيام بعض الشركات في فترات معينة من كل عام بنقل هذه المياه الملوثة إلى الأنهر الفصلية، مما يعرض المنتجات الزراعية في مناطق واسعة من قضاء الخلفية إلى التلف والتلوث.

يذكر أن ناحية المشراكة تابعة لقضاء الخلفية و تقع جنوب غربي مدينة الأحواز العاصمة على بعد 85 كيلومتراً.

لمشاهدة المقطع المصور اضغط هنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *