الأخبار

قوات الاحتلال الفارسي تزعم أنها اعتقلت منفذي عملية الحميدية

“أحوازنا”

أعلنت قوات الإحتلال الفارسي في شمال الأحواز ،أنها أقدمت على إعتقال منفذي عملية الحميدية ،بعدما كشفت هويتهم خلال الأيام الماضية.

وصرح رحمان موسوي ،القيادي في هذه القوات ،يوم الثلاثاء 7 نيسان 2015 :”إن قوات الأمن استطاعت أن تعتقل الاشخاص الذين نفذوا عملية الحميدية”.

في السياق ذاته أجرى موقع “أحوازنا” إتصالا مع قائد ميداني من الأحواز المحتلة ،وأكد خلاله:”أن إدعاءات قوات الإحتلال كاذبة ،وتعتبر محاولة يائسة للتغطية على فشل العدو في مواجهة المقاومة الوطنية الأحوازية” ،وأكد على أن المقاومة إستهدفت نقطة تفتيش لقوات الإحتلال في وسط المدينة أسفرت عن قتل وجرح عدد من منتسبي الأمن.

و أقدمت قوات الإحتلال الفارسي خلال الأيام الماضية على اعتقال العشرات من المواطنين الأحوازيين في مدينة الحميدية الباسلة وذلك ردا على انتصارات المقاومة الوطنية الأحوازية التي الحقت بالاحتلال خسائر معنوية وبشرية فادحة.

هذا في الوقت الذي اعلنت فيه المقاومة الوطنية الأحوازية لموقع “أحوازنا” أنها وفي الساعات الاولى من صباح يوم الثلاثاء 7 نيسان 2015 ،استهدفت نقطة تفتيش لقوات الأمن الفارسية في قرية “السابلة” التابعة لمدينة البسيتين الحدودية.

وجاءت هذه العملية البطولية بعد يوم من إعلان المقاومة البلوشية- جيش العدل بتنفيذ عملية عسكرية ضد قوات حرس الحدود الفارسية في بلوشستان والتي أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من منتسبي هذه القوات المحتلة.

وتشهد المناطق التابعة للشعوب غير الفارسية المحتلة وعلى راسها “الأحواز وبلوشستان” احداث ساخنة تتمثل بالعمليات العسكرية والإعتقالات والمظاهرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى