الأخبار

الحرس الثوري: إستهدفنا مجاميع للمقاومة البلوشية .. ونشطاء: مدنيين راحوا ضحية عملية الإغتيال

 “أحوازنا”

اعترف فيلق القدس التابع للحرس الثوري على لسان العقيد محمد باكبور، قائد القوات البرية للحرس ،بعملية عدوانية استهدف من خلالها مجموعة من مجاميع المقاومة البلوشية في بلوشستان واغتيال عناصرها.

وقال العقيد باكبور يوم الإثنين 6 نيسان 2015  ،أن قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري تمكنت من تحديد وكشف مكان المقاومين البلوش “الإرهابيين” –حسب وصفه- في منطقة “سرقند” إحدى مناطق بلوشستان ،ومن ثم بدأت عناصر الفيلق بعملية وصفها بـالـ “نوعية” أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح اثنين أخرين من أبناء المقاومة.

وزعم قائد القوات البرية للحرس الثوري ،أن هذه المجموعة عميلة وتعمل لصالح جهات مخابراتية من اعداء النظام ،وأوضح أن قوات الحرس في أثناء العملية اعتقلت البعض منهم وصادرت اسلحة مختلفة ومنها متفجرات كانت بحوزة هذه المجموعة.

وصرح نشطاء بلوش لموقع “أحوازنا” أن ضحايا هذه العملية البربرية  جميعهم من المدنيين، نافين ما قاله الحرس الثوري الإرهابي كونهم مسلحين في محاولة منه للتأكيد على استعادة هيبته التي أسقطتها المقاومة البلوشية ولو جزئيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *