الأخبار

عاجل: المقاومة الوطنية الأحوازية تستهدف امن الاحتلال في الأحواز

“أحوازنا”

مقاومون أحوازيون يستهدفون مخفرا تابعا لقوات أمن الاحتلال الفارسي في منطقة كوت عبدالله، وقوات الاحتلال تعلن حالة الطوارئ في الأحواز.

أكدت مصادر الموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز نبأ عملية بطولية نفذتها مجموعة تنتمي للمقاومة الوطنية الأحوازية في مساء الاثنين 6 نيسان 2015 مستهدفة خلالها مخفرا لقوات الأمن الفارسي في حي السعادة الواقع في منطقة “كوت عبد الله” شرق مدينة الأحواز العاصمة.

و أضاف شهود عيان أن المقاومين هاجموا المخفر مستخدمين اسلحة الرشاش في عمليتهم البطولية وأمطروا المخفر بوابل من الرصاص. وقد هرعت قوات الأمن والشرطة الفارسية إلى مكان الحادث وفرضت طوقا أمنيا ونصبت العديد من الحواجز والسيطرات في منطقة كوت عبدالله.

ولم يتضح حجم الخسائر التي تكبدتها قوات الاحتلال أثناء العملية البطولية التي نفذتها المقاومة الوطنية الأحوازية في منطقة كوت عبدالله. وفي أغلب الأحيان لم تعترف سلطات الاحتلال بحجم الخسائر التي تتكبدها تحسبا من انتشار الخوف بين عناصر قواتها الذين يتلقون الضربات من المقاومة الوطنية الأحوازية دائما.

وتعد هذه العملية هي الرابعة التي تنفذها المقاومة الوطنية الأحوازية في مدينة الأحواز وضواحيها, حيث استهدفت في تاريخ 20 مارس 2015 دورية تابعة لقوات الشرطة في مدينة الأحواز العاصمة. كما استهدفت في 28 و29 من مارس2015  منازل عناصر الباسيج في مدينة الأحواز العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى