Reports

تقرير:حملة تشويه ضد السعودية يشنها الإعلام وأبطالها نواب في البرلمان

“أحوازنا”

شن الإعلام  الفارسي حملة تحريضية شرسة ضد المملكة العربية السعودية، كما أنه استثمر حدثا عرضيا لخلق قضية رأي عام تصب لصالح سياسات الدولة الفارسية وتوجهاتها العدوانية تجاه المملكة والأمة.

واستثمرت الدولة الفارسية ولا سيما المؤسسات الإعلامية منها حادثا عرضيا وقع في مطار جدة عندما واجه شابان فارسيان بعض المشاكل بسبب امتلاكهما لكتب وأقراص مدمجة تحتوي أفكارا طائفية وتحرض على القتل وتنشر الفتن والقلاقل.

استغلت الدولة الفارسية هذه الفرصة وأوعزت لوسائلها الإعلامية وأدواتها الأخرى للتحريض على المملكة وتشويه سمعتها.

إذ أقدم النائب وعضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في برلمان الدولة الفارسية على جمع توقيعات من نواب في البرلمان من أجل إلغاء رحلات حج العمرة. وقال النائب “محمد صالح جوكار” حول مشكلة الشابين، إن  مقترحا طُرح في لجنة الأمن والسياسة الخارجية بسبب تصرفات قوات “آل سعود” – حسب تعبيره –  ويتضمن هذا المقترح تقديم طلب لمؤسسة الحج والزيارة من أجل اتخاذ قرار يقضي بإلغاء رحلات حج العمرة. واعتبر هذه المشكلة تخدش مشاعر الشعب الفارسي، وحسب ادعائه قال يجب معاقبة المعتدين بالإعدام.

كما أرسلت مجموعة من النواب الفرس رسالة إلى رئيس الدولة الفارسية يحثون على معاقبة “المعتدين”، واعتبروا المشكلة، التي حدثت للشابين الفارسيين في مطار جدة، تستهدف الشعب الفارسي ومشاعره. وحسب وكالة “فارس” للأنباء، أن مجموعة النواب التي بعثت هذه الرسالة تتألف من الأسماء التالية: نادر قاضي بور، أحمد أمير آبادي، أحمد توكلي، إسماعيل كوثري، رضا آشتاني، علي مطهري، حميد رسايي، علي رضا محجوب، محمد قسيم عثماني، علي أصغر زارعي، محمد بزرغواري، الياس نادران، موسى أحمدي، حسين نقوي، محمد جوكار، جبار نجاد، عزت الله يوسفيان ملا، أحمد آريايي نجاد و نصرالله بجمان فر.

و تحدث “سيد حسين نقوي حسين”، النائب وعضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في برلمان الدولة الفارسية، لوكالة “ايرنا” عن تقديم مقترح  لمكتب رئاسة الجمهورية من أجل الغاء رحلات حج العمرة. وادعى أن الحجاج الفرس يتعرضون للإهانات، مثلما تعرض مؤخرا شابان في مطار جدة للاعتداءات. وقال المدعو “نقوي حسين” لحد الآن وقع سبعون نائبا على هذا المقترح وقد يزداد عددهم.

كما نقلت وكالة “فارس” للأنباء تقريرا يتحدث عن النائبين من محافظة كرمان، محمد مهدي زاهدي وفرج الله عارفي، ومطالبتهما رئيس الجمهورية ووزير الثقافة والإرشاد بالتحرك القاطع والحازم ضد المملكة العربية السعودية. وتطرقت هذه الوكالة حول الملاحظات التي قدمها المستوطن “شكر الله موسوي” والمندوب عن مدينة الأحواز العاصمة  إذ طالب وزير الثقافة والإرشاد بإعادة النظر في رحلات حج العمرة بسبب  تعرض شابين لمضايقات وإهانات على يد سعوديين – حسب زعمه.

ونقلت وكالة “رسا” للأنباء مقتطفات من خطبة المرجع الصفوي الملا “ناصر مكارم شيرازي” في جامع “أعظم”، في مدينة قم، عاصمة الدجل  والشعوذ. إذ تطرق لهذا الحادث وهدد بتحريم حج العمرة. كما أنه استهدف المملكة العربية السعودية وشعبها وحط من شأنها. وإضافة لذلك روّج لأكاذيب عديدة من بينها  استهداف السعوديين  للعلماء والمصلين الفرس في مسجد النبوي وإهانتهم.

إضافة لذلك  نقلت وكالة “ايسنا” للأنباء تصريحات تحريضة وعدوانية  للمرجع الصفوي  الملا “نوري همداني” إذ قال يجب على المسؤولين أن يتابعوا بجدية ويتعاملوا بصرامة من أجل حفظ كرامة الشعب الفارسي. وتطرق “همداني” إلى عاصفة الحزم واتهم السعودية جزافا بقتل النساء والأطفال في اليمن، كما أنه تجاهل جرائم ميليشيا الحوثي بحق الشعب اليمني وانقلابها الأخير على الشرعية وغض الطرف عنها.

ونقل الموقع الالكتروني “شفاف” تصريحات لـ مرضية أفخم المتحدثة باسم الوزراة الخارجية إذ قالت أن الوزارة تابعت القضية بعدما اعلمت بهذا التصرف “غير الإخلاقي” في مطار جدة.

وتناولت أغلب وكلات الأنباء الفارسية والمواقع الالكترونية والصحف والجرائد هذا الحادث وعرضته بطريقة مشوهة وخارج عن سياقه الطبيعي كما نقاشته بطريقة تحريضية ضد المملكة العربية السعودية وشعبها. ووظفت الدولة الفارسية هذا الحادث العرضي للنيل من المملكة وتجييش  الشارع الفارسي ضد الأمة وشحنه بمزيد من الحقد والكراهية ضد العرب ولا سيما السعودية خدمة لمشروعها التوسعي.

 وبعد ما دعم الإعلام الخليجي القضية الأحوازية وفتح أبوابه أمام الأحوازيين للحديث عن الجرائم الفارسية بحق الشعب العربي الأحوازي، وعقب اتخاذ المملكة القرار الصائب المتمثل بالرد على ميليشيا الحوثي ودعم الشعب اليمني. تحاول الدولة الفارسية استغلال جميع الممكنات من أجل التعبير عن غضبها والرد على المملكة.

ويتوقع الكثير من الخبراء أن مستقبل المنطقة يسير نحو المزيد من التأزم والمشاكل بسبب تعنت الدولة الفارسية ومشروعها التوسعي وسياساتها ضد دول المنطقة ولا سيما الدول الخليجية. كما أنهم يعتبرون هذه الهجمة الإعلامية ضد المملكة حلقة من مجموعة حلقات عدوانية ضد الدول الخليجية وتأتي في إطار الحرب الناعمة ضد دول الخليج العربي للنيل منها ومن إرادتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى