الأخبار

جيش العدل الباسل يتبنى عملية قتل منتسبي مخابرات الحرس الثوري

“أحوازنا”

أصدر جيش العدل البلوشي المقاوم أمس الخميس 9/نيسان، بيانا تبنى فيه عملية بطولية نفذتها كتائبه العسكرية في بلوشستان والتي أسفرت عن مقتل إثنين من منتسبي الحرس الثوري الإرهابي.

وقال العدل في بيانه، إن كتائب الشهيد ضيائي زادة التابعة له وفي يوم أمس الخميس استطاعت أن تقوم بعملية شجاعة استهدفت من خلالها ضابطين من منتسبي مخابرات الحرس الثوري  في منطقة “كوه بيك في سروان إحدى المناطق البلوشية.

وكشف جيش العدل عن اسماء هؤلاء المجرمين اللذين اصطادهما المقاومون الأبطال في بلوشستان المحتلة  وهما المدعو: مرتضى محمد باقري ومحمدمحمدي.

وأكد العدل وفي بيان أصدره في العام الماضي أن الخيار الوحيد أمام المحتل الفارسي للحفاظ على أرواح قواته الغازيه هو ترك بلوشستان وتسليم إدارته لأبناءه البلوش.

ويتمتع جيش العدل البلوشي بعلاقات جيدة ووثيقة مع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، و يناضل كِلا التنظيمان من أجل استعادة أراضيهما المحتلة من العدو الفارسي.

الجدير بالذكر إن جيش العدل أيد وبارك عاصفة الحزم التي تقودها الشقيقة السعودية وأدان التدخلات الفارسية في اليمن والأقطار العربية الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى