الأخبار

الوئام:قضية شعب الأحواز في حاجة لدعم مصر

التستري:إيران هشة من الداخل.. والأحواز هي خط الدفاع العربي الأول بوجه الأطماع الايرانية

التقى يعقوب حر التستري مسؤول المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، في ختام زيارة هي الأولى من نوعها إلى قاهرة المعز، بعدد من رجال الأحزاب والإعلام والسياسة المصريين، حيث بحث معهم سبل التعاون بين جمهورية مصر العربية وشعب الأحواز العربي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه مسؤول المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في أحد فنادق العاصمة المصرية الكبرى وحضره عدد كبير من ممثلي وسائل الاعلام والأحزاب المصرية.

بدأ مسؤول المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز المؤتمر بعرض فيلم قصير تم تصويره خلسة من قبل أحد أبناء الشعب الأحوازي أثار صدمة كبيرة لدى الحضور ذلك من بشاعة مشهد تدلي أجساد الأشقاء من شعب الأحواز فوق أعواد مشانق النظام الخوميني بدون ذنب أو محاكمة أو رحمة أو شفقه، ثم عرض المعلومات الغائبة عن الشعوب ووسائل الإعلام العربية عن تاريخ وثقافة ومعاناة الشعب العربي في الأحواز.

وأشار التستري في كلمته إلى تأسيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في عام 1999م. ووصفها بقوله إن أي عمل عربي لا يأخذ في اعتباره قضية الشعب الأحوازي ومعاناته فهو عمل ناقص ..ثم عرج التستري على ميثاق الحركة وأهدافها، وكذلك عرض في كلمته نبذة عن الفعاليات الميدانية والسياسية والإعلامية والقانونية الدولية لقضية الشعب الأحوازي المحتل.
وطالب التستري بالاستفادة من عاصفة الحزم مبينا أن إيران دولة هشة من الداخل..وإنها اعتادت على تصدير مشاكلها إلى خارجها، وعليه فإن ادارة الصراع مع ايران يجب أن يكون من داخل ايران..

وأبدى مسؤل المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز عتابا جميلا لجامعة الدول العربية وأمينها العام الدكتور نبيل العربي حيث قال: “شعب الأحواز ليس راضيا عن تجاهل الجامعة العربية لقضيتنا.. لقد جئتُ بدعوات للدكتور نبيل العربي لحضور مؤتمر في لاهاي، وللأسف الشديد لم أتمكن حتى من دخول مبنى الجامعة العربية في القاهرة وتسليم الدعوات..!! فاضطررت لتسليم دعوات الأمين العام ونائبه من خلال وسطاء.. وهذا أمر لا يرضي الشعب العربي في الأحواز.. لأن الدعم السياسي للجامعة العربية هو أمر حيوي ومهم لقضية الشعب الأحوازي”.

وأوضح التستري أن مصدر تمويل الحركة يعتمد على تبرعات الشعب الأحوازي، “ذلك لأننا نؤمن أن استقلال التمويل يضمن لنا استقلالية القرار..هذا مع إيماننا أن العرب هم العمق الاستراتيجي لشعب وقضية الأحواز”.

يُشار إلى أن الاعلامي السعودي عايد الشمري المختص في الشأن الايراني قد جاء خصيصا من المملكة العربية السعودية للمشاركة في النشاط الإعلامي الأول لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في مصر حيث قال في كلمته: “التقيت مع الأخ يعقوب في الدنمارك، وكانت أول نصيحة قدمتها له هي أن على الحركة الحرص على التواجد في مصر قلب العروبة النابض”.
وأضاف الإعلامي السعودي عايد الشمري أن “مساحة الأحواز تعادل 16 مرة مساحة فلسطين، وأن هناك مشكلة حقيقية في الدول العربية خاصة بالنقص الواضح من الاختصاصيين ومن الرأي العام ومن بعض الحكومات العربية في المعلومات وفي الاهتمام بقضية وحقوق الشعب العربي في الأحواز”، مبينا أن نظام الملالي في إيران دأب على استغلال حكمة وتسامح القيادة في المملكة العربية السعودية يسعى اليوم بعد عاصفة الحزم إلى تشوية صورة المملكة ذلك عن طريق بعض التصرفات الصبيانية التي لا تليق بعرف وأصول العلاقات الدولية.

المصدر:الوئام

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *