الأخبار

شاعر “عاصفة الحزم” يرفض طلبًا لإيران وهو تحت التعذيب

رفضَ الشاعر الأحوازي، أحمد سبهان الحزباوي، المعروف بلقب “شاعر عاصفة الحزم”، طلبًا للسلطات الإيرانية التي تعتقله حاليًّا، بالاعتذار عن قصيدته التي مدح فيها التحالف العربي ضد ميليشيات الحوثيين في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال ناصر جبر الكعبي، عضو في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن زميله سبهان، “نُقل للسجن الانفرادي، وتعرض للتعذيب الجسدي والنفسي، من قبل السلطات الإيرانية”، لافتًا إلى أن “المخابرات الإيرانية منعت أسرته من لقائه، وداهمت منزله، واعتقلت زوجته”.

ووفقًا للكعبي، فقد حاولت المخابرات الإيرانية، إجبار السبهان على الاعتذار عن قصيدة “عاصفة الحزم”، لكن الشاعر رفض طلبهم، ما أدى إلى تعرضه لـ”تعذيب وحشي”، وفق ما نقلت صحيفة “عين اليوم”.

ورأى أن “إلقاء القصيدة في هذه الأجواء التي تشهد غضبًا إيرانيًّا نتيجة ضربات “عاصفة الحزم” الموجعة، والقرار السعودي المهم، يعتبر تحديًا كبيرًا، وإيران منزعجة بشكل غير طبيعي، ومن المتوقع أن تقوم بصب جام غضبها على الشاعر الذي ما زال صامدًا، ويرفض الاعتذار.

واعتبر الكعبي أن “موقف الشاعر وإصراره على عدم الاعتذار يدل على أن الأحوازيين برغم مرور 90 عامًا من نسيانهم وتجاهلهم؛ ما زالوا حاضرين يضحون بحياتهم من أجل إبراز موقفهم تجاه أشقائهم في الخليج والدول العربية، والشاعر السبهان يعرف أن القصيدة قد تكلفه حياته، ولكنه أراد أن يعلن لإخوانه العرب أن الأحوازيين معكم في الأفراح والأحزان، في السلم والحرب، نحن معكم برغم التجاهل”، وفق تعبيره.

وكانت قوات الأمن الإيرانية اعتقلت، مساء الأربعاء الماضي، الشاعر الأحوازي أحمد سبهان الحزباوي، المكنى بـ”أبو منتصر”، بعد اقتحام منزله في حي القلعة، على خلفية إلقائه قصيدة تثني على “عاصفة الحزم” وسط جمهور من أهالي المنطقة الذين تفاعلوا معها، وفقًا لما أظهر تسجيل مصور، نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: صحيفة عاجل الالكترونية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *