الأخبار

الأحوازيون على موعد جديد مع العواصف الترابية

“أحوازنا”

اجتاحت العواصف الترابية معظم مناطق شمال الأحواز يوم السبت الفائت، مما ينذر بعودة هذه الأزمة مع تخوف من تصاعدها نتيجة ارتفاع الحرارة.

تفيد الأنباء الواردة من الأحواز المحتلة أن موجة جديدة من العواصف الترابية اجتاحت مناطق شمال الأحواز، إذ تجاوزت نسبة الغبار والأتربة الموجودة في الهواء المعدل العام بنسبة خمسة أضعاف في مدينة الأحواز وحدها, لتصل إلى 772 ميكروموس.

كما أن نسبة التلوث في باقي المناطق أيضا كانت أكثر من المعدل العام-150ميكرو موس في المتر المربع-

و جاءت معشور بالمرتبة الثانية بعد الأحواز العاصمة من حيث التلوث بمعدل 686 ميكروموس، ثم أتت بعدها منطقة ميسان-الخفاجية، الحويزة، البسيتين والرفيع-بمعدل تلوث تجاوز 592ميكروموس.

ووصلت معدلات التلوث في الهواء في المدن الأخرى مستويات قياسية أيضاً فمثلا مدينة العميدية 484 ميكروموس، عبادان 310ميكروموس، القنيطرة 427 ميكروموس، تستر 312 ميكروموس، السوس 320 ميكروموس، وادي العقيل 283 ميكروموس.

ويتخوف الكثير من المواطنون الأحوازيون من عودة هذه الظاهرة ولكن بشكل أشد من ذي قبل، وذلك بسبب ارتفاع حرارة المناخ وهبوب الرياح العاتية في الصيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى