الأخبار

الاحتلال الفارسي يعتقل أحد دعاة أهل السنة في قضاء الفلاحية

“أحوازنا”

اعتقلت قوات الاحتلال الفارسي أحد دعاة أهل السنة في بلدة الخروسي(الخنافرة) التابعة لقضاء الفلاحية صباح يوم الخميس 16-نيسان-2015 واقتادته إلى مكان مجهول.

أفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” أن قوات الاحتلال الفارسي اعتقلت الداعية عبد العظيم عبدالواحد الشاوردي بعد مداهمة منزله في بلدة الخروسي(الخنافرة) التابعة لقضاء الفلاحية صباح يوم الخميس 16-4-2015.

وأضافت المصادر أن مخابرات الاحتلال بمساندة قوات الأمن اقتحمت منزل الداعية “الشاوردي” وعبثت في محتوياته وصادرت مكتبته وجهاز حاسوبه الشخصي.كما قامت هذه القوات بتقييد الداعية عبد العظيم عبد الواحد وضربه أمام أنظار أهله.

وأوضحت أن الداعية المعتقل يبلغ من العمر30 عاماً وهو أعزب ويعيش في أسرة فقيرة في بلدة الخروسي (الخنافرة) وهي إحدى البلدات التابعة لقضاء الفلاحية.

ويرى الكثير من الخبراء أن هذه الحملة المسعورة من الاعتقالات العشوائية بحق المقاومين ودعاة أهل السنة الأحوازيين في الأيام الأخيرة من قبل قوات الاحتلال الفارسي بمختلف أجهزتها الأمنية والاستخبارية تسعى إلى بث حالة الرعب والإرهاب بين المواطنين الأحوازيين خشية اندلاع مظاهرات وتحركات شعبية في الذكرى السنوية لاحتلال الأحواز يوم 20 نيسان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *