بيانات الحركة

البيان الختامي لمؤتمر لاهاي التضامني مع الشعب العربي الأحوازي

تحت عنوان “تسعون عاما من النضال الدؤوب للتحرر من الاحتلال الفارسي”  اقامت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مؤتمرا في لاهاي الهولندية.

وقد القى  البيان الختامي  لمؤتمر لاهاي التضامني مع الشعب العربي الأحوازي الأخ المناضل احمد مولى رئيس المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز والتي كانت كالتالي:

عُقد في مدينة لاهاي الهولندية على مدى يومي 18و19نيسان2015 مؤتمرٌ تضامنيٌ مع الشعب الأحوازي  دعت إليه حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بمناسة مرور  تسعين عاما على نكبة إحتلال الأحواز من قبل الدولة الفارسية، حضرته نخبة من الشخصيات السياسية والفكرية العربية وناشطون حقوقيون وممثلون عن بعض المنظمات المدنية العربية.  ومن كافة الأطياف لتكون قضية تجمع ولا تفرق.

عُقد المؤتمر في ظل تطورات سياسية محلية وإقليمية إنعكست إيجاباً على أجواء المؤتمر . وبناءاً على ما تمر به المنطقة العربية من أحداث هامة وما تشهده الساحة الداخلية الأحوازية من تطور على مستوى الوعي العام، وعلى مستوى العزيمة والإرادة نحو الدخول المباشر في مواجهة الإحتلال الفارسي بشتى الطرق، جاء مؤتمرنا هذا تحت عنوان ” تسعون عاما من النضال الدؤوب للتحرر من الإحتلال الفارسي ” متناغماً مع الأجواء الإيجابية التي حصلت بعد إتفاق العرب على وجوب التصدي للمشروع الفارسي الخبيث في المنطقة. كما إتضح من خلال مشاركات المؤتمرين أن الجميع يتطلع إلى خروج هذا المؤتمر بخطوات عملية ولا يكتفي بكشف الخطر الفارسي على الأمة بل يتصدى له. كما

طالب الكثير من المشاركين بلزوم دعم القضية الأحوازية العادلة على كافة الأصعدة أهمها أن تدعم على المستويين الدولي والقانوني كي يتسنى للأحوازيين الحضور في المؤسسات الدولية بشكل رسمي ومباشر للتعبير عن قضيتهم العادلة.

وخرج المؤتمر بالتوصيات التالية:-

أولا العمل على دعم المقاومة الوطنية الأحوازية على كافة المستويات.

ثانياً البحث عن آليات عمل لتفعيل توصيات واقتراحات المؤتمرين، والإنتقال بها من مرحلة الأقوال إلى الأفعال.

ثالثاً العمل الجاد على تسهيل تعاطي الإعلام العربي مع القضية الأحوازية.

رابعا إنشاء قناة أحوازية وبكوادر أحوازية خالصة.

خامسا يجب أن تحظى القضية الأحوازية على الإهتمام الكافي من الناحية  القانونية عبر المؤسسات العربية المختصة.

سادسًا إتخاذ الأجواء العربية الإيجابية الناتجة عن عملية عاصفة الحزم والعمل على جعلها نقطة إنطلاق لبناء المشروع العربي المتكامل لحماية الأمة ومقدراتها.

سابعا العمل على فتح مكاتب تمثيل للثورة الأحوازية في الدول العربية.

ثامناً إيجاد فرص دراسية في الجامعات والمعاهد العربية للطلاب الأحوازيين وفتح مجالات عمل للجاليات الأحوازية في البلاد العربية.

لاهاي 19 – 04 – 2015

المؤتمر التضامني مع الشعب العربي الأحوازي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى