الأخبار

العربية نت: مؤتمر نضالي للأحواز لعرض قضيتهم وسط حضور سياسي

 مضى 90 عاماً والأحوازيون يناضلون ويطالبون بالتحرر من الهيمنة الإيرانية على إقليمهم. إذ قررت بريطانيا عام 25 من القرن الماضي منح الأحواز، الإقليم الواقع بين العراق وإيران، إلى إيران بغية تقليص النفوذ الروسي. لم ينس الأحوازيون قضيتهم، ولكن ربما حان الوقت لإحيائها في وقت تسعى عاصفة الحزم لإنهاء انقلاب الحوثيين، حلفاء إيران، في اليمن.

وانتقلت القضية الأحوازية إلى هولندا ضمن مؤتمر تضامني وحضور سياسي حاشد. وكانت عاصفة الحزم حاضرة أيضاً ضمن رسالتها وأهدافها التي دعمتها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وتبدو الفرصة مناسبة للأحوازيين للتحذير من التمدد الإيراني، وكشف وسائله في تحقيق ذلك. غير أن الفرصة الأكبر بالنسبة للأحوازيين هي منح قضيتهم صبغة وطنية عربية، فجعلت منها السلاح الأقوى في وجه الخروقات الإيرانية.

وانتظر الأحوازيون عقوداً لإيصال صوتهم وتصديق معاناتهم، ولكن يبدو أن مصائب قوم عند قوم فوائد. فما يعانيه اليمن الآن فتح الجروح والآلام لمعاناة صامتة حان الوقت لها أن تتكلم.

المصدر: العربية نت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى