الأخبار

اعتقالات همجية يتعرض لها الصيادون الأحوازيون في قضاء الحميدية

“أحوازنا”

اعتقلت قوات الاحتلال الفارسي صيادَين إثنين يوم الأحد في قضاء الحميدية واقتادتهما إلى مكان مجهول.

أفادت مصادر مطلعة إن قوات الاحتلال الفارسي اعتقلت صيادين إثنين بعد مطاردتهم في الغابات المحيطة بقضاء الحميدية يوم الأحد الموافق 26-4-2015  واقتادتهما إلى مكان مجهول.

وأضافت أن القوة العسكرية التي قامت باعتقال الصيادين تستقل سيارة دفع رباعي ودراجات نارية حيث استمرت المطاردة لأكثر من ساعة، وسمع شهود عيان أصوات إطلاق رصاص تبين لاحقاً أن هذه القوات هي مصدره وذلك من أجل إجبار الصيادين على تسليم أنفسهم.

وأوضحت تلك المصادر أن هذه القوة تمكنت في نهاية الأمر من اعتقال الصيادين ومصادرة صيدهما وبنادق الصيد التي كانت بحوزتهما.

ويأتي هذا الأمر بعد أيام من أحدات مماثلة وقعت في قضائي الأحواز والمحمرة حيث اعتقلت قوات الاحتلال 3 صيادين في قضاء المحمرة يوم 16-4-2015 وصادرت صيدهم. كما تم اعتقال إثنين من الصيادين في قرية المنيخ التابعة لقضاء المحمرة ومصادرة بنادق صيدهما ونقلهما إلى السجن. كما قامت قوات الاحتلال باعتقال صياد أحوازي في قضاء المحمرة وصادرت صيده و نقلته الى السجن.

وتم اعتقال المواطن عبد الله أبو كريم الزرقاني من منطقة الزرقان التابعة لمدينة الأحواز العاصمة، يوم الإثنين 20-4-2015 بتهمة الصيد غير المشروع.

ويعزو الكثير من المتابعين للشأن الأحوازي إن مثل هذه الإجراءات التعسفية تهدف إلى التضييق الاقتصادي على حياة المواطن الأحوازي بغية إجباره على الهجرة من أرضه. وتعتمد الكثير من الأسر الأحوازية على ما تجنيه من مهنة الصيد ومثل هذه الممارسات ستنعكس سلبا على حياة العديد من المواطنين الأحوازيين. كما يتخوف الاحتلال من امتلاك المواطنين الأحوازيين أسلحة خاصة في هذه المرحلة التي تشهد توترا غير مسبوق على المستويين الأمني والسياسي.  ويصر الكثير من الأحوازيين امتلاك الاسلحة الخاصة بهم باعتبارها تتعلق بعاداتهم وتقاليدهم العربية وعادة ما يستخدمونها في مناسباتهم الاجتماعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *